تقرير ميداني بآخر المستجدات في حمص ليوم الثلاثاء 07 فبراير 2012

7 فبراير, 2012 - 8:36 مساءً
تقرير ميداني بآخر المستجدات في حمص ليوم الثلاثاء 07 فبراير 2012

إعداد م.ع مراسل الحدث نيوز في حمص

إستمرت لليوم الثاني على التوالي العمليات الامنية التي يقوم بها الجيش العربي السوري في حمص بهدف إلغاء المظاهر المسلحة في المدينة وإعادة الامن والامان لاهلها ووضع حد لتصرفات المسلحين التابعين لما يسمى “بالجيش السوري الحر” حيث عاثوا فساداً وقتلاً وإرهاباً في المدينة.

في هذه السياق إستكمل الجيش عملياته وكشف عن مقتل عدداً من المسلحين أثناء مهاجتهم لحواجز امنية تابعة لقوى حفظ النظام في حي جب الجبدلي، وقد حصلنا على معلومات من مصادر بأن عدداً من المسحلين قاموا بالاعتداء على المواطنين في منازلهم في “البياضة” حيث قامت الجهات الامنية المختصة بالتصدي لهم مما كبدهم خسائر بشرية.

من جهة اخرى قام عدد من المسحلين بتفخيخ عدداً من المنازل في أحياء “الانشاءات” و “بابا عمرو” وإستمرت المعارك بينهم وبين الجيش العربي السوري خصوصاً في “بابا عمرو” حيث سمع دوي أنفجارات قوية وكبيرة هزت المدينة ولم تستطع الحصول على معلومات من مصادر عسكرية بسبب التكتم على المعلومات حول العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش.

ايضاً فقد أستمر المسلحون بإستكمال إعتدائاتهم على المصالح المدنية والحيوية في المدينة حيث قامت اليوم مجموعة منهم بإطلاق عدداً من قذائف الهاون على مصفاة حمص النفطية مما ادي ابعض الاضرار المادية التي لحقت بها.

من جهة أخرى افادت معلومات لم يتسنى لنا التأكد من صحتها من مصدر خاص عن إنشقاقات بين المسلحين في بابا عمرو  على خلفية الازمة الواقعة بين ما يسمى بالمجلس الوطني السوري وقيادة ما يسمى الجيش السوري الحر حيث نسعى حتى هذه اللحظة للحصول على معلومات حول هذا الموضوع.

أيضاً قام مسلحون مساء أمس بالهجوم على مركز حزب البعث العربي الاشتراكي في حمص.

من جهة أخرى إستمرت بعض القنوات الاخبارية ببث أخبار غير صحيحة عن قيام الجيش السوري بقصف المنازل المأهولة في حمص وسقوط اعداداً كبيرة من القتلة، نحن نؤكد بأن هذه الاخبار هي اخبار عارية عن الصحة والجيش العربي السوري لم يقصف المنازل المأهولة بأي من أحياء حمص حيث إقتصرت الاشتباكات والقصف على مراكز تواجد المسلحين وليس لاي مكان آخر.

7 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل