: الحكومة لا تتبع سياسة النأي بالنفس بل تدعم النظام السوري

9 فبراير, 2012 - 11:27 صباحًا
: الحكومة لا تتبع سياسة النأي بالنفس بل تدعم النظام السوري

ذكر عضو كتلة “المستقبل” خالد زهرمان أن هناك إجماعاً دولياً على تحييد لبنان عن إرتدادات ما يحصل في سوريا، معتبراً أن الحكومة لا تتبع سياسة النأي بالنفس بل تتخذ مواقف داعمة للنظام السوري.
وأكد زهرمان في حديث الى “أخبار المستقبل” ثقة كتلة “المستقبل” بقيادة الجيش وتراهن عليها في التعاطي بشكل يحفظ الامن والإستقرار  والطمأنينة للمواطنين اللبنانيين، مجدداً دعوته لإنتشار الجيش على الحدود لضبطها.
وأشار الى أن الحركة التي قام بها الجيش اللبناني على الحدود تزامنت مع كلام السفير السوري علي عبد الكريم علي، وخلال اللقاء الذي عقد أمس بين رئيس الحكومة السابق النائب فؤاد السنيورة وقائد الجيش العماد جان قهوجي تم توضيح كل الأمور، متوقعا أن يقوم قهوجي بجولة على الحدود قريباً.
وأعرب زهرمان عن تخوفه من القيادة السياسية أي الحكومة اللبنانية التي نخاف أن تقع في الأفخاخ التي ينصبها لها النظام السوري، طالباً من قيادة الجيش طمأنة المواطنين، ونتمنى الا يلعب احد بالماء العكر ويخلق خلافاً بين اهالي عكار والجيش.

9 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل