وفداً من المعارضة السورية يزور الصين للبحث عن تشكيل مظلة دولية ترعى حلا للأزمة السورية

9 فبراير, 2012 - 12:22 مساءً
وفداً من المعارضة السورية يزور الصين للبحث عن تشكيل مظلة دولية ترعى حلا للأزمة السورية

قال عبد العزيز الخير عضو المكتب التنفيذي لهيئة التنسيق الوطنية المعارضة  في سورية في اتصال مع قناة “روسيا اليوم” ان زيارة وفد الهيئة الى بكين جزء من الجهود الهادفة الى التنسيق الوطني من أجل البحث عن تشكيل مظلة دولية ترعى حلا للأزمة السورية، يقوم على التفاهم بين فرق المعارضة في الداخل وتوحيد صفوفها من جانب، ومن أجل بدء التفاوض مع النظام من جانب آخر. وأعلن ان هذا التفاوض يجب ان يأتي في سبيل تحقيق هدف محدد سلفا وان يؤدي الى انتقال البلاد الى نظام ديمقراطي. وقال انه لا يجب ان يكون ذلك حوارا يستغله النظام لكسب الوقت ومواصلة أعمال العنف.

وفيما يخص المبادرة الأمريكية بتشكيل مجموعة “أصدقاء سورية الديمقراطية” قال المعارض السوري ان هذا المشروع يثير توجسا لانه يلوح بتكرار السيناريو الليبي بسورية. وأكد ان هيئة التنسيق تريد تفاهما بين المعسكر الغربي وروسيا والصين وتركيا والجامعة العربية لتوفير مظلة من أجل بلوغ حل سلمي يسمح بالانتقال الى الديمقراطية.

وكانت “هيئة التنسيق الوطنية” قد أعلنت يوم الأربعاء،أن وفداً منها يزور الصين حالياً بدعوة من حكومتها، لبلورة ما وصفته ببرنامج سياسي يمهد للوصول إلى مرحلة انتقالية تبعد البلاد عن مخاطر دوامة العنف والحرب الأهلية والتدخل العسكري الخارجي، مبينة أن المسؤول الصيني أكد للوفد أن بلاده تدعم مطالب الشعب السوري العادلة وتحترم التوافق الوطني الواسع اعتمادا على سيناريو المرحلة الانتقالية وتؤيد خطة العمل العربية.

وذكرت الهيئة في بيان لها ان “وفد الهيئة التقى نائب وزير الخارجية الصيني لشؤون المنطقة العربية شيه هانغشنغ، الذي أكد خلال اللقاء على ضرورة الفصل التام بين الفيتو الصيني وموقف الصين من السياسة الأمنية والعسكرية للسلطات السورية”.

وأضافت الهيئة أن “الوفد يتكون من رئيس الهيئة في المهجر هيثم مناع، و3 قياديين من الداخل هم رجاء الناصر وبسام الملك والسيدة ميس كريدية”.

وكانت قد أعلنت وزارة الخارجية الصينية اليوم الخميس ان وفدا من المعارضة السورية زار الصين هذا الاسبوع التقى نائب وزير الخارجية الصيني تشاي جون.

وصرح المتحدث باسم الوزارة ليو ويمين للصحفيين بأن الصين راغبة في الحفاظ على التواصل مع الجماعات السورية المعارضة.

ووصف ليو ويمين “اتهامات” بريطانيا للصين بانها “تخلت” عن الشعب السوري، بأنها تصريحات “غير مسؤولة”، مشيرا إلى أن “تحرك الصين عادل ومنصف”. وقال إن “كل المحاولات الرامية الى زرع الانشقاق في العلاقات الصينية العربية عبثية”.

يذكر أن وليام هيغ وزير الخارجية البريطاني اتهم  يوم السبت، روسيا والصين بالتخلي عن الشعب السوري باستخدامهما حق النقض ضد مشروع قرار في مجلس الامن الدولي يدين النظام السوري.

9 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل