ميقاتي: من المستحيل قبول لبنان أي دعوة للمشاركة بـ”مؤتمر أصدقاء سوريا”

9 فبراير, 2012 - 2:20 مساءً
ميقاتي: من المستحيل قبول لبنان أي دعوة للمشاركة بـ”مؤتمر أصدقاء سوريا”

أكد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي أن زيارته الى باريس ليست فرصة لإستخدام لبنان منصة ضد سوريا، رافضاً أن يصبح بلده ممراً ضد أي بلد عربي.
ولفت ميقاتي في حديث الى صحيفة “لوريان لو جور” الى أن “الزيارة ليست أبداً مناسبة لإستخدام لبنان كمنصة ضد سوريا وسأشرح موقف لبنان من هذا الموضوع”.
وأكد ميقاتي رفضه أن يكون لبنان ممراً ضد أي بلد عربي مهما كان، وإضافة الى ذلك فإن مجتمعنا منقسم حول الموضوع السوري ولدينا مصالح مشتركة يجب أخذها بالإعتبار أهمها ان 80% من حدودنا هي مع سوريا.. يجب أخذ كل هذه المعطيات بعين الإعتبار”.
وحول سياسة لبنان النأي بنفسه عن التطورات السورية، أوضح ميقاتي ان هذه السياسة تعني أن ينأى اللبنانيون بأنفسهم عن الحرب بينهم”، مضيفاً “كل سياستي تقوم على تفادي نشوب حرب أهلية جديدة وأضاعف اتصالاتي مع جميع الأطراف لتفادي الإنفجار”.
ورداً على سؤال عن تهريب السلاح إلى سوريا عبر الحدود مع لبنان، قال ميقاتي “أعتقد ان هناك تضخيماً للمعلومات بهذا الخصوص”.
وأكد ميقاتي استحالة قبول لبنان أي دعوة للمشاركة بـ”مؤتمر أصدقاء سوريا” في حال دعاه المسؤولون الفرنسيون لذلك، وقال ان “الذين يحبون لبنان يجب أن يتفهموا موقفه، لا يمكننا سوى أن ننأى بأنفسنا”.
ورفض رئيس الحكومة أيضاً ربط الزيارة بمسألة تمويل المحكمة الدولية التي تنظر باغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري، وان الزيارة ليست هدية أو مكافأة على قرار التمويل، مجدداً التأكيد على أن هذا القرار هو لمصلحة لبنان.
ورداً على سؤال عما إذا كان سيلتقي رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، قال ميقاتي “نحن شرقيون وبحسب عاداتنا وتقاليدنا من الطبيعي الإطمئنان على صحة من يتعرض لحادث ويخضع لتدخّل جراحي وإذا سمح وقتنا يمكنني حتى أن أزوره. ولكن هذا لا علاقة له بالسياسة”.

9 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل