حردان دان تفجيرات حلب: نفذت بضوء أخضر أمريكي عربي – غربي

10 فبراير, 2012 - 3:02 مساءً
حردان دان تفجيرات حلب: نفذت بضوء أخضر أمريكي عربي – غربي

دان رئيس الحزب “السوري القومي الاجتماعي” أسعد حردان التفجيرات الإرهابية التي استهدفت مدينة حلب السورية، وأوقعت عشرات الشهداء والجرحى، ورأى فيها تعبيراً حقيقياً عن الإرهاب البشع الذي تدعمه وتؤازره قوى دولية واقليمية وعربية وتشجعه.
وقال حردان في تصريح إن التفجيرات التي استهدفت مقار تابعة للدولة بمناطق آهلة بالسكان في مدينة حلب، هي أعمال ارهابية مدانة، ولا يستطيع أي عقل انساني أن يبرر هذه الوحشية التي تقتل الناس وتروع الآمنين وتضرب الإستقرار.
ولفت الى ان القوى الدولية التي تؤازر الإرهاب بقناع “السلمية” و”الحرية” و”حقوق الإنسان”، تتحمل مسؤولية مباشرة في نشر الإرهاب والفوضى. وهناك مسؤولية أكبر، تقع على القوى الخليجية العربية التي تسير في “الركب الأميركي-الغربي-الصهيوني”.
واعتبر حردان “ان ما حصل في مدينة حلب، مجزرة حقيقية، ضحاياها جلهم من المدنيين والأطفال، وقد نفذها القتلة بضوء أخضر أميركي-غربي-عربي، وهو تصعيد ارهابي يعكس حالة الهستيريا التي أصابت أعداء سوريا نتيجة “الفيتو” الروسي الصيني المزدوج الذي اتخذ في مجلس الأمن الدولي”.

ولفت الى “ان ابرز تجليات الهستيريا اعلان الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا ودول غربية أخرى نيتها بتأسيس “مجموعة أصدقاء الارهاب”، وذلك بموازاة هستيريا عربية تمثلت باتخاذ قرار يطلب من السفراء السوريين مغادرة بلدانهم، وذلك بعد أن إستنفدوا كل طاقاتهم لادانة سوريا، وبعد أن انقلب سحرهم بارسال المراقبين العرب إلى سوريا عليهم، لأن هؤلاء المراقبين لم يروا إلا الارهاب الذي تقوم به المجموعات المسلحة”.
واكد ان “المشاهد المروّعة التي ظهرت على شاشات التلفزة للجثث وأشلاء الضحايا، تبين فظاعة المجزرة، ولذلك، نرى أن هناك مسؤولية أخلاقية وانسانية في ادانة هذا العمل الارهابي الجبان، وإدانة كل ارهاب تقوم بها المجموعات المسلحة في سوريا. والمسؤولية تقع بالدرجة الأولى على هيئات حقوق الانسان الدولية التي آن الأوان حتى تخرج من حظيرة الهيمنة الأميركية والصهيونية، وتقوم بواجبها في إدانة الارهاب الحقيقي والدعوة إلى الاقتصاص من القائمين به”.

10 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل