الجيش اللبناني ينفي ما اشيع عن هدنة في طرابلس برعايته ويؤكد انه مستمر بعملياته الامنية

11 فبراير, 2012 - 6:05 مساءً
الجيش اللبناني ينفي ما اشيع عن هدنة في طرابلس برعايته ويؤكد انه مستمر بعملياته الامنية

نفت مصادر عسكرية لـ”النشرة” ما أشيع عن هدنة بين جبل محسن وباب التبانة برعاية الجيش اللبناني، لافتة إلى أنه مستمرّ بعمليته العسكرية لملاحقة كلّ المخربين والمخلين بالأمن وتعقّب مطلقي النار إلى أيّ جهة انتموا.
وأكّدت هذه المصادر أنّ هؤلاء المسلّحين هم خطرون، كاشفة أنّ فوج المغاوير هو من يتولى أمر ملاحقتهم.
وأشارت المصادر إلى أنّ عدد جرحى الجيش اللبناني ارتفع إلى 11 جريحاً بينهم اثنان في حالة الخطر، فيما تضرّرت آلية من نوع “هامفي” خلال المواجهات.

كما ذكرت مصادر لقناة “المنار” نقلا عن شهود عيان أن “الجيش اللبناني يستخدم رافعات ثقيلة لسحب صناديق كبيرة من داخل مخزن الأسلحة الذي انفجر امس في طرابلس”.

على صعيد متصل لفت عضو كتلة “المستقبل” النائب خضر حبيب في حديث إلى إذاعة “لبنان الحر” إلى أن “هناك جهات كانت تحضر للاشكالات بين جبل محسن وباب التبانة منذ 3 أيام”، مؤكجا أن “المسألة أبعد من يافطات بل محاولة لخلق فتنة في طرابلس”.
وشدد على أن “المطلوب هو موقف حازم من المؤسسة العسكرية والضرب بيد من حديد”.

المصدر: موقع النشرة

11 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل