يعقوب التقى لحود: احتفال 14 آذار اليوم سيعلن عن تحالف مع قتلة الحريري

14 فبراير, 2012 - 1:38 مساءً
يعقوب التقى لحود: احتفال 14 آذار اليوم سيعلن عن تحالف مع قتلة الحريري

اعتبر النائب الأسبق حسن يعقوب في تصريح له بعد لقائه رئيس الجمهورية الاسبق العماد اميل لحود أن “اليوم هو يوم استثنائي، والأهمية فيه ان فريقا في لبنان يريد إقامة احتفال بالذكرى السنوية لاغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، والأخطر على الإطلاق ما يجري هذه السنة، ان الإحتفال سيعلن عن تحالف مع قتلة رفيق الحريري، والحقيقة ان الذي أجاب على كل ما جرى هو أيمن الظواهري الذي تحدث بشكل رد فيه على كل الإنتقادات وعلى كل النفي لموضوع “القاعدة” ووجودها في سوريا ومحيطها وفي لبنان، ولا أفهم كيف انه بشكل علني وواضح هناك قدرة للبعض ان يضع “القاعدة” والولايات المتحدة الأميركية وكل من يلف لفها مع “14 آذار” في موقع آخر، ولم أجد جوابا، كيف ان “القاعدة” واميركا والغرب وإسرائيل و”14 آذار” في الموقع نفسه، هل هناك من يستطيع أن يقدم إجابة على كيفية تشكل هذا المحور؟”.
ورأى يعقوب ان “من قتل رفيق الحريري هو من استفاد من قتله، والذي استفاد بشكل أساسي هو الذي صنع القرار 1559، وبالتالي اليوم سيحصل احتفال مع قتلة رفيق الحريري، وهنا أستغرب من نجله الرئيس سعد الحريري، ازاء هذه العملية كيف لا ينتفض ويعود الى الموقع الطبيعي الذي يجب أن يكون فيه، موقف مناهض ضد من قتل والده، بعكس ما يصار ويسوق وما يعمل به في المحكمة التي أصبحت معروفة كيف تصدر اتهاماتها، في ما يتعلق بهذا الموضوع”.
ولفت الى ان “هذه القضية التي يرد عليها بشكل أساسي ايضا هو تزامنها مع يوم مهم وملفت، وهو يوم اغتيال عماد مغنية صانع الإنتصارين وصانع اكبر تحول استراتيجي وتاريخي في تاريخ العالم في العام 2006 عندما تم الإنتصار على إسرائيل للمرة الأولى في تاريخها منذ نشأتها في عام 1948”.
من جهة ثانية، شدد على أن “المعركة في سوريا لأنها وقفت مع المجموعة التي قاتلت وانتصرت على إسرائيل”، لافتا الى ان “كل هذه التساؤلات أضعها برسم الرأي العام اللبناني والعربي”، معربا عن اعتقاده ان هذا الشعب المضحي في لبنان لا يستطيع أحد أن يجره بشكل تضليلي تكون وقود المعركة فيه هي خلق النعرات المذهبية”.
وأسف يعقوب لان “يحصل الرد على القيم والقوة والمقاومة من خلال المسألة المذهبية ومن خلال نبش أمور تاريخية ليس لها وجود على الإطلاق وخلق حالة معادية لكل القيم ومتحالفة شاءت أم أبت مع المشروع الصهيوني” .

14 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل