الديموقراطي اللبناني: لحماية الجيش لانه رمز لهيبة الدولة ووحدة الشعب

15 فبراير, 2012 - 12:04 مساءً
الديموقراطي اللبناني: لحماية الجيش لانه رمز لهيبة الدولة ووحدة الشعب

نددت الهيئة التنفيذية في الحزب الديموقراطي اللبناني، في بيان أصدرته بعد إجتماعها برئاسة الأمين العام للحزب وليد بركات، “بقرارات جامعة الدول العربية التي طالبت بإرسال قوات لحفظ السلام إلى سوريا، وبدعم المسلحين ضد النظام عسكريا وماديا”.
وإعتبر البيان “أن هذه القرارات ما هي إلا مؤشر خطير بتصعيد على مستوى المنطقة، وقرار أميركي وإسرائيلي بمحاربة النظام السوري بشتى الوسائل والطرق، ودليل واضح على تواطؤ الجامعة العربية في المشروع الغربي لضرب قلب المقاومة المتمثلة بسوريا ورئيسها الذي يملك الأكثرية الشعبية”. واضاف “أن الديموقراطية الحقيقية تتحقق بصناديق الإقتراع وليس بالأسلحة المهربة، والمشاريع المتطرفة التي لا تهدف إلا إلى زرع بذور الفتن الطائفية غاية إضعاف تماسك الشعب السوري ووحدته”.
ورأى “أن أحداث طرابلس الأخيرة ما هي إلا دليل واضح على أهداف هذا المشروع الغربي المتمثلة بالإقتتال والتحريض الطائفي، وتوسيع رقعة الأزمة لتتخطى الحدود السورية إلى الداخل اللبناني من أجل محاربة المقاومة اللبنانية”. ونوه بجهود الجيش ودوره الأساسي في “ترسيخ السلم الأهلي وحماية الحدود من تهريب السلاح والمقاتلين للعصابات المسلحة داخل سوريا”، مشددا على ضرورة “حماية الجيش من الذين يريدون تفتيته ومحاربته لأنه رمز لهيبة الدولة ووحدة الشعب وسلامة الدولة ومنعتها”.

15 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل