حالة من الاستياء والرفض الشعبي السوري لاقتراح الدستور الجديد، والحدث نيوز: ما هكذا يكون الاصلاح!!

15 فبراير, 2012 - 1:27 مساءً
حالة من الاستياء والرفض الشعبي السوري لاقتراح الدستور الجديد، والحدث نيوز: ما هكذا يكون الاصلاح!!

بقلم: هيئة التحرير

بدأت تتبلور اليوم وخصوصا على موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” حالة من الرفض الشعبي السوري للدستور الجديد الذي أعتبره الكثيرون نسخة طبق الاصل عن الدستور السابق الذي يعطي الحزب الحاكم السلطة المطلقة، وما اثار السخط أكثر ان لجنة اعداد الدستور اشارت إلى ان “دين الرئيس هو الاسلام”، و “الاسلام ايضاً هو مصدر التشريع”، ما يناقض صيغة التعايش في سوريا التي تحرم ابناء الطوائف الاخرى من الترشح و الوصول إلى سدة الحكم، ما يعكس حالة من “العنصرية” بحق جزء من المواطنين إذا صح التعبير، هذا وإعتبار ايضاً اي -الدستور الجديد- ان “الاسلام هو مصدر التشريع”..  لا يصلح هذا المبدء بمجتمع تعدّدي كما هو الحال في سوريا، حيث يوجد فيه مواطنون ليسوا باسلاماً، فهل يجب ان نفرض عليهم ما لا يؤمنون به؟؟ وأيضاً لا يمكن فرض هذا التشريع على اشخاص ليسوا تابعين لهذا الدين او ذاك…

الموضوع لا يقتصر هنا بل طاول عدّة بنود ابرزها تعريف الجمهورية السورية حيث اعتبر الدستور ان “الجمهورية السورية هي جمهورية عربية” أي لم يطرأ اي تغيير على “هوية الدولة” مع العلم ان النسخة التي نشرت بالامس اعتبرت ان الجمهورية السورية “هي جمهورية سورية فقط” ولم ترد فيها اي عبارة أخرى!!، ام اليوم فقد ظهرت نسخة اخرى!! وأيضاً.. ورد بالنسخة المقترحة للدستور ان “سورية جزء من الامة العربية” وهذه أيضاً موجودة بالدستور المعتمد حالياً أي انه لم يطرأ عليها اي تغيير بإقتراح الدستور الحالي!!، حيث يظهر من خلال ما تقدم ان لا تغيير جوهري حصل فعلاً لناحية لناحية هوية الدولة بل بقي كل شي كما هو كما موجود في الدستور القديم.. ما هكذا يحصل التغيير يا فخامة ومعالي وسعادة… ان الشعب السوري يطلب اليوم تغييراً جوهرياً لا عودة لخمسون عاماً إلى الوراء، الشعب السوري لا يطلب مزيداً من الطائفية والتمييز، الشعب السوري لا يقبل التجزئة، الشعب السوري لن يقبل هذا الدستور الذي يكرس هذه الامور، أنتم وعدتم الشعب السوري بدستور “عصري ومتطور” لا نعتقد ان هذه النسخة المقترحة ينطبق عليها هذا التوصيف..

نحن نقول إذا: أن مسودة الدستور الاولى التي نشرت أمس هي الصيغة الافضل في هذا الوقت لسوريا حيث تحتوي على تغييرات جوهرية يطمح لها الشعب منذ زمن ونحن نستغرب كيف ان هذه النسخة “إختفت” و “نسفت” ولم تتبناها الدولة ولم تطرح على الاستفتاء!!! بل طرحت مسودة اخرى مغايرة للاولى. نسخة أن لم نقل عنها بأنه طبق الاصل  للدستور الحالي.. فهي قريبة بنسبة 70% منه!!

نحن من موقع الحرص نسأل الدولة السورية: هل انتم تريدون نغييراً جزرياً وإصلاح؟؟ او تريدون ان تقلبوا الرأي العام المؤيد لكم عليكم؟؟؟ إذا وإنطلاقاً من مصلحة الشعب.. اطرحوا النسخة الاولى على الاستفتاء كي تعتمد، لأن النسخة الحالية المقترحة للدستور لا تمثل هذا التغيير والاصلاح الذي تتحدثون عنه،  بل هي عودة للخلف إلى العصور الحجرية وهي ستبقى مصدراً للازمات. لذا لنقلها عاليا لا للدستور يقسم الشعب ولا يعبر عن مصالحه وطموحاته…

عبر عن رأيك بهذا الدستور السوري الجديد المقترح عبر هذا التصويت:

https://www.facebook.com/questions/347235318640469

رابط حملة خاصة برفض هذا الدستور على الفيسبوك :

https://www.facebook.com/Syriaforall1

15 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل