موقع الحدث نيوز

إنفجار محاور مناطق المصالحة جنوب دمشق عسكرياً

يشهد المحور الشرقي من بلدة الحجر الاسود، عاصمة الإمارة الإسلامية لتنظيم “داعش” الإرهابي، معارك عنيفة مع ميليشيات المعارضة السورية المتمركزة في منطقة المصالحات مع #الدولة_السورية .

وتشير معلومات ” #الحدث_نيوز “، عن تدهور واضح في الأوضاع العسكرية في مناطق المصالحات بإتجاه منطقة #الحجر_الأسود في أعقاب هجوم التنظيم الإرهابي على #حي_القدم جنوب العاصمة، الاسبوع الماضي، وسعيه الواضح للسيطرة عليه، أمر أجّج الميدان العسكري في هذه المنطقة وصولاً لنشوب معارك وإشتباكات متقطعة في الجزء الشرقي من منطقة الحجر الأسود إثر محاولة مسلحي المعارضة التقدم بإتجاه مواقع ” #داعش ” هناك.

وبحسب مصادر خاصة بموقعنا، فإن عناصر مسلحة من بلدات #ببيلا و #يلدا، هاجمت يوم أمس مواقع تنظيم ” #الدولة_الاسلامية ” شرق #الحجر_الاسود لاسيما مواقع على خطوط الاشتباك فيما تم إستهداف نقاط تماس بالاسلحة الصاروخية، مترافقة مع معارك على محوري “يلدا – الحجر الأسود” و “يلدا – #مخيم_اليرموك ” أسفرت عن سقوط قتلى من الجانبين.

وتأتي المعارك كوسيلة للضغط على “داعش” من أجل وضع حد لعملية العسكرية في حي القدم. توازياً مع إشتعال المحورين آنفا الذكر، إشتعل ايضاً محور “يلدا – #حي_التضامن ” دون ان تتدخل #قوات_الدفاع_الوطني في الاشتباكات تلك التي إنحصرت بين مسلحين محليين وعناصر من “داعش” وقعت على الحد الفاصل بين يلدا وحي التضامن.