موقع الحدث نيوز

عكار مصابة بالذعر.. وفاة شخص ثانٍ بـ “داء الكَلب”

أُعلن، صباح اليوم الاثنين، عن وفاة الشاب ز،ح. من بلدة العوادة في وادي خالد، عقب إصابته بداء الكلب وذلك أثناء تلقيه العلاج في إحدى المستشفيات الحكومية.

وكانت وزارة الصحة العامة أعلنت في بيان لها أنه جرى في 25 آب 2015 إبلاغها عن حالة وفاة بداء السعار (داء الكلب) في محافظة عكار.

كما لفتت الانتباه إلى وجود شخصين تعرّضا للعضّ من قبل المصاب قبل وفاته، وأحدهما شقيقه. وتمّ تلقيح جميع الذين تعاطوا مع المريض قبل وفاته. كما تبين ظهور عوارض عند الشقيق ما استلزم دخوله المستشفى لتلقي جرعات من اللقاح الإضافية وللمراقبة الطبية.

وداء الكلب هو مرض ينتج من عدوى بفيروس يتواجد عادة عند الكلاب وغيرها من الحيوانات. وينتقل الفيروس من الحيوان إلى الإنسان عبر تعرّضه للعضّ أو الخدش من حيوان مصاب. وتظهر عوارض الجهاز العصبي بعد مرور 3 إلى 8 أسابيع بعد التعرض.

وناشد أهالي بلدة العوادة وزارة الصحة متابعة الموضوع بجدية، ومتابعة حالة كل من عضه المصاب الأول وكل من احتك به ومتابعة مكان الاصابة، مؤكدين “أن حالة من الذعر تعم البلدة بسبب الخوف من وجود المزيد من الحيوانات المصابة بالمرض”.

وجدّد محافظ عكار عماد لبكي بناء على تعميم من “المديرية العامة للصحة” طلبه الى كافة الاتحادات البلديات اتخاذ جميع الاجراءات الآيلة الى مكافحة الكلاب الشاردة والتي تشكل خطرا على صحة وسلامة المواطنين. السفير