الخارجية المصرية: على الحكومة السورية تلبية مطالب الشعب وحقن الدماء فوراً

15 فبراير, 2012 - 3:05 مساءً
الخارجية المصرية: على الحكومة السورية تلبية مطالب الشعب وحقن الدماء فوراً

دانت مصر التصعيد الكبير وغير المقبول الذي تشهده مدينة حمص وسائر المدن السورية، منبهة الى أن الوضع في سوريا يتدهور بسرعة وأن الأمر لا يحتمل اي تأجيل وأن التغيير المطلوب حان وقته لتجنب انفجار شامل للوضع في سوريا.
وذكر بيان صادر عن الخارجية المصرية رفض مصر القاطع لاستخدام العنف ضد المدنيين، مطالبا الحكومة السورية بالانصات بدقة الى مطالب الشعب السوري وتلبية هذه المطالب وحقن الدماء فورا.
وأكد وزير الخارجية محمد كامل عمرو فى البيان أن الموقف المصري من الأزمة السورية مبني على ثلاثة عناصر هي التطبيق الفوري والكامل والأمين لكافة بنود خطة العمل العربية باعتبارها الطريق الوحيد لتحقيق طموحات الشعب السوري المشروعة في الحرية والديمقراطية والتغيير.
وأضاف أن العنصر الثاني هو التأكيد على أولوية الحل العربي ورفض التدخل العسكري في سوريا وأن يكون كل جهد دولي داعما لخطة العمل العربية ومكملا لها على أن تكون الأولوية القصوى للوقف الفوري للعنف ضد المدنيين.
أما العنصر الثالث فهو ضرورة احداث تغيير سلمي وحقيقي يستجيب لطموحات الشعب السوري ويحافظ على وحدة سوريا وسلامتها الاقليمية.

15 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل