علي حيدر: العزلة الدولية واعلامية والعقوبات شكلية

15 فبراير, 2012 - 7:38 مساءً
علي حيدر: العزلة الدولية واعلامية والعقوبات شكلية

اعتبر المعارض السوري علي حيدر رئيس الجناح المنشق في الحزب السوري القومي الاجتماعي في حديث مع قناة “روسيا اليوم” من دمشق يوم الاربعاء 15 فبراير/شباط ان طرح الدستور الجديد على الاستفتاء “خطوة ضرورية ولازمة لبدء انجاز ملف الاصلاح السياسي المطلوب في سورية وهو مناسب اليوم، الا انه تشوبه شائبة واحدة وهو حجم العنف الذي قد يعطل اجراء استفتاء حقيقي على الارض يشارك فيه جميع السوريين في كافة المناطق، اذ يوجد عدد من المناطق لا يمكن اجراء استفتاء فيها، ولكن مع ذلك لا بد من اجرائه لانه سيشكل الخطوة الاولى في طريق انجاز الملفات الاخرى”.

وحول الموقف الروسي وتصريحات وزير الخارجية سيرغي لافروف، قال حيدر ان هناك فرقا بين الموقف الروسي والغربي و”هناك مشروعان في المنطقة متصارعان ومتناقضان، اذ يريد الروس رؤية سورية قوية وحليفة قوية لهم، بينما يريد الامريكيون ان تكون سورية ضعيفة من اجل مصالحها. لذلك فان التوظيف السياسي للاحداث مختلف بين المشروعين والخطابين، الروسي من جهة، والامريكي وعلى رأس حربته تركيا وقطر والسعودية من جهة اخرى،.

وفي معرض رده على سؤال اعترف رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي بأن “الاجراءات الامنية لن تحسم الامر بالمطلق ولن تحل الازمة السياسية التي تحتاج الى حل سياسي”، مشيرا الى ان “العزلة الدولية حاصلة اولا واخيرا وهي تشرعن اليوم ببعض الاجراءات، ولكن روسيا والصين والهند يشكلون نصف العالم، لذلك فهذه عزلة اعلامية بالدرجة الاولى، واغلب العقوبات شكلية اكثر مما هي عملية، غير ان هذا لا يعفي النظام من الاصلاحات بل على العكس”.

15 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل