حملة “رافضو الدستور السوري الجديد” على الفيسبوك.. مستمرة

16 فبراير, 2012 - 7:47 مساءً
حملة “رافضو الدستور السوري الجديد” على الفيسبوك.. مستمرة

حملة رافضو الدستور السوري الجديد ، نطالب بالمساواة بين الجميع التي أطلقها الشباب السوري المثقف والخائف على مصير وطنه من تابعات دستور ينقد صيغة العيش المشترك في سوريا، ويفتح المجال لمشكلات عديدة في المستقبل.

وقد ورد على الصحفة بيان صغير من القائمين عليها ورد فيه:

“أننا نُطالب بإحالة الدستور للتعديل الفوري ، ونُطالب بضم الكوادر المثقفة ” الوطنية ” بالدرجة الأولى للجنة التعديل وخصوصاً الذين ظهروا الأن بهذه الفترة الحرجة التي فيها سوريا بحاجة لكل صوت وطني خائف على مستقبلها ، والطامحين في النهضة السورية ، أننا نحلم في وطن يجمعنا لا وطن يُفرقنا حسب الدين والعرق ، سوريا للجميع والجميع يبنيها والجميع يخدمها وليس أحد أفضل من الآخر ، ألا يقول القرآن الكريم : وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا . و يقول السيد المسيح : مَا لِقَيْصَرَ لِقَيْصَرَ وَمَا ِللهِ ِللهِ . أن كُنتم تؤمنون بالله و رسله فلما تتركوا هذه الأيات التي تدل على التعددية وفصل الدين عن السياسة وتتبعوا فكر إقصائي ؟ الدين للعبادة وليس للسيادة ، الدين عبارة عن علاقة بين المؤمن والإله الذي يعبده ، فلا تلطخوا الأديان في سياستكم وبعدها ترموا كل فشل السياسة على الدين”.

لذا، وإنطلاقاً من ايماننا بأن سوريا وطناً لجميع أبنائه، وهي جزء من أمة مشرقية رائدة، وإنطلاقاً من قناعاتنا بأن الطائفية مرض، إذ لم يستأصل، فتك بالجسم وارداه، لذا، يجب علينا دعم هذه الحملة بالوقوف بوجه “التكريس للطائفية” بأي حجة كانت، والسعي للإلغاء اي مادة تتطرق إلى هذا الموضوع ليس فقط في سوريا، بل في لبنان أيضاً الذي يعاني الامرين بسبب هذا الموضوع. واننا نؤكد بأننا لسنا ضد الدستور السوري الجديد بقدر ما نحن ضد تقسيم الشعب إلى فئات ودرجات لا تعكس “المواطنة” التي هي حق شرعي للفرد.

رابط الصفحة على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك: https://www.facebook.com/Syriaforall1

16 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل