موجة “رفع تعرفة النقل” في لبنان مستمرة، وآخر فصولها: إرهاب المواطنين وإنزالهم من “الفانات” بالقوة!

16 فبراير, 2012 - 8:32 مساءً
موجة “رفع تعرفة النقل” في لبنان مستمرة، وآخر فصولها: إرهاب المواطنين وإنزالهم من “الفانات” بالقوة!

إعداد: قسم التحقيقات في “الحدث نيوز”

في ظلّ غياب القانون في البلد.. لا يمكنك أن تعتب على أحد!! هذا افضل ما يقال عمّا يجري في لبنان اليوم!، فمبدأ “كل واحد فاتح على حسابه” ينطبق على ما يجري اليوم في ساحة “النقل” في لبنان الذي تستبيحه “مافيا” أو “مافيات” النقل التي لا تمتثل لا لنقابة السائقين العموميين، ولا للوزير، ولا لغيرهما!!! 

اليوم، وبعد أن أعلن وزير الأشغال والنقل الاستاذ غازي العريضي بأن تعرفة النقل باقيه على ما هي عليه، أي 2000 ل.ل لسيارة “التاكسي” و 1000 ل.لللفان” وهذا ايضاً ما تبنته النقابة في العلن، يبدو أنه لم يعجب السائقين أو بعضهم ولم يعجب من ورائهم، حيث رفعوا التعرفة على هواهم دون اي قرار من الدولة، حتى وصلت إلى 3000 ل.لللتاكسي” و 1500 ل.لللفان“!! حيث قام بعض السائقون بالإلتزام بـ “تسعيرة الدولة” والعمل على أساسها، هذا الذي لم يعجب السائقين الآخرين، حيث عمدوا إلى تكسير سيارات وفانات كل من لم يلتزم بالتسعيرة التي يسعون لفرضها، وخصوصاً على خط “طريق المطار” وخط “حي السلم – المريجة” في “الضاحية الجنوبية“، حيث قاموا بنشر “زعرانهم” على الطرقات وسؤال كل سائق يمر على الطريق عن التعرفة التي يعتمدها، وإذا تبيّن انه يعتمد “تسعيرة الدولة” يقومون بتحطيم سيارته والإعتداء عليه!!

لم يقتصر الموضوع على هذا النحو، بل عمد البعض منهم وخصوصاً على “طريق حي السلم – المريجة” إلى إنزال المواطنين من “السيارات” و “الفانات” بالقوة! وترهيبهم وتحذيرهم، وفرض عليهم دفع التعريفة “الجديدة” بالقوة، (ويلي مش عاجبو يروح مشي) كما قال أحدهم، حيث تسبب هذا الموضوع بالعديد من الاشكالات بينهم وبين الركاب، والسائقين ايضاً..!!

نحن ومن موقعنا كإعلاميين نريد نقل الصورة واضحة ونريد ان نحرص على المواطنين والوطن، نسأل من له مصلحة بافتعال مثل هذه الامور؟؟ وأين هي الدولة المكلفة حماية الشعب من هكذا تصرفات؟؟ واين هي الوزارة المولجة معالجة مثل هذه الاحداث ووضع حد لهذه التصرفات الشائنة؟؟!! والموكلة فرض القانون ومراقبة تنفيذه ايضاً، نحن إذاً نطلب من الدولة وخصوصاً وزارة الاشغال بشخص الوزير غازي العريضي المشهود له بنزاهته ومهنيته أن يتحرك لوضع حد لهؤلاء لأن المواطن لم يعد يحتمل غلاء أكثر، او مشاكل أكثر، ولكي لا يبقى البلد مسرحاً لمثل هذه الأعمال…

16 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل