أسرار الصحف العربية الصادرة يوم الجمعة 17 شباط 2012

17 فبراير, 2012 - 12:15 مساءً
أسرار الصحف العربية الصادرة يوم الجمعة 17 شباط 2012

أبرزت الصحف جملة قضايا الجمعة، هجوم بالكونغرس ضد وزيرة مصرية و”مناظرة” فكرية حول طبيعة الاستمتاع بـ”الحور العين” بالسعودية.

الشرق الأوسط

صحيفة الشرق الأوسط الصادرة من لندن أبرزت تحت عنوان “كلام ساقط” رد الكاتب مشاري الذايدي على الحملة التي تشنها وسائل الإعلام السورية الرسمية على دول الخليج وقال فيه: “شاهدت أكثر من تقرير مصور من الشارع على هذه القنوات، يطلب فيه من الشخص المتحدث أن يبدي رأيه في خطاب الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي.”

وأضاف: “شن المتحدثون هجمات لفظية على السعودية ودول الخليج وعلى وزير الخارجية السعودي، وهذا كله مفهوم.. المهم هو تركيز من تحدثوا، وتركيز هذه القنوات وغيرها من الجهات المنحازة لبشار الأسد، على أن سوريا بلد متحضر، وقديم الحضارة، وأنه مهد الديمقراطية والثقافة والمجد، وأنه يجب على وزير الخارجية السعودي أن ينظر إلى وضع المرأة السعودية التي لا تستطيع أن تقود السيارة، قبل أن يتحدث عن سوريا!”

وتابع الذايدي بالقول: “أهل الخليج، وبعيدا عن المساجلة والمناكفة، ليسوا كما تفضلتم أيها السادة، فهم يعرفون القراءة والكتابة جيدا.. والمرأة في السعودية، كما تفضلتم، لا تقود السيارة، بل وأزيدكم أنه للتو سمح لها بعد معركة مريرة بمجرد بيع الملابس الداخلية للنساء، وأزيدكم أيضا – حتى تشيروا إلى ذلك في التقارير المقبلة – لا تستطيع السفر إلا بمحرم حتى ولو كانت أستاذة جامعية ومحامية متخرجة من أعرق الجامعات الأميركية.”

وختم بالقول: “لكن أهل الخليج لم يحاصروا مدنهم بالدبابات ولم يقتلوا الأطفال، ولم يبقروا بطون النساء، ولم يجتزوا حنجرة مغن لأنه عكنن مزاج السيد الرئيس. أهل الخليج لم يحولوا بلدانهم إلى مراع للمخابرات وقلاع للأمن.. لا حسيب ولا رقيب، ولم يستغلوا دماء ومأساة الشعب الفلسطيني بشكل رخيص من أجل تبرير القمع والفساد.. رئيس سوريا «يفتك» بشعبه.. ما نفع أن يحسن الإملاء أو يسمح للنساء؟! منطق عاطل فعلا.. وساقط.”

الحياة

صحيفة الحياة من جانبها ركزت على الملف العراقي فعنونت: “القضاء العراقي يتهم الهاشمي وحرسه بـ 150 تفجيراً واغتيالاً لنواب وضباط،” وقالت تحت هذا العنوان: “اتهم مجلس القضاء الأعلى في العراق أمس حرس نائب رئيس الجمهورية المقيم حالياً في إقليم كردستان، طارق الهاشمي بالتورط بتنفيذ 150 عملية إرهابية، بينها تفجير سيارات مفخخة وعبوات وإطلاق صواريخ، فيما أكد أحد القضاة تلقيه تهديدات من الهاشمي شخصياً، وعناصر حرسه.”

وأضافت الصحيفة أن إعلان اتهام الهاشمي “جاء فيما تستعد الكتل السياسية لعقد مؤتمر وطني لمناقشة كل الخلافات، وتصر كتلة رئيس الوزراء نوري المالكي على استبعاد قضية الهاشمي من جدول أعمال المؤتمر. وتقترح تعيين صالح المطلك نائباً لرئيس الجمهورية بدلاً منه.”

 

وكانت وزارة الداخلية عرضت في كانون الأول (ديسمبر) الماضي اعترافات عدد من حرس الهاشمي، بالتزامن مع صدور أمر باعتقاله، ما فجر أزمة سياسية كبيرة، واضطره للجوء إلى إقليم كردستان، مؤكداً أن التهم مفبركة. وطالب بنقل القضية إلى محاكم الإقليم أو إلى كركوك لكن طلبه قوبل بالرفض.

القدس العربي

وفي الشأن السوري، نقلت صحيفة القدس العربي خبر حصول مظاهرة في قلب العاصمة السورية، دمشق، على مقربة من السفارة الإيرانية، مستنكرة دعم طهران لنظام الرئيس بشار الأسد.

وجاء في الخبر: “احتشد متظاهرون ظهر الخميس أمام مبنى السفارة الإيرانية في العاصمة السورية مرددين هتافات معارضة للنظام ومؤيدة للجيش السوري الحر، بحسب ما أظهرت مقاطع فيديو بثها ناشطون على الانترنت.”

وخرجت هذه التظاهرة بعد تشييع احد القتلى في حي المزة في دمشق، ومرت قرب السفارة الإيرانية التي يصفها أحد الناشطين في التسجيل بأنها “السفارة العميلة.”

وردد المتظاهرون هتافات مؤيدة للجيش السوري الحر منها “الجيش الحر الله يحميه”. كما رددوا هتافات معارضة للرئيس بشار الأسد منها “سوريا للثوار غصب عنك يا بشار،” و”والله والله بدنا الثأر من ماهر (الأسد شقيق الرئيس) ومن بشار.”

الأهرام

وفي قضية الخلاف بين واشنطن والقاهرة حول قضية الجمعيات المدنية والمساعدات، وما تبعها من هجوم شنته الوزيرة فايزة أبوالنجا على الولايات المتحدة عنونت الأهرام: “هجوم حاد في واشنطن على فايزة أبو النجا.”

وقالت الصحيفة: “خلال أولى جلسات الاستماع حول الأزمة الحالية مع مصر‏،‏ شهدت الجلسة هجوما على الدكتورة فايزة أبو النجا، وزيرة التعاون الدولي، وقالوا إنها وراء التخطيط للحملة بدعم من الجيش لتحويل الرأي العام ضد الليبراليين المؤيدين للغرب في البلاد.”

ونقلت الصحيفة عن النائب شابوت قوله إنه: “لا يمكن الوثوق في الوزيرة المصرية بوصفها راعية لأموال دافعي الضرائب،” متسائلا عن إمكانية اشتراط الولايات المتحدة خروجها من منصبها لضمان وصول المساعدات إلى مصر. وهو ما رد عليه روبرت كيجان الخبير المعروف في معهد بروكينجز بالإشارة إلى أن العلاقات الثنائية يجب أن تبتعد عن الإملاءات وتتجنب التصعيد بتلك الطريقة.”

الشروق اليومي

ومن الجزائر، عنونت صحيفة الشروق اليومي: “فرضت حظر التجول وأحدثت هلعا كبيرا وسط النساء والأطفال الذئاب والخنازير تهاجم سكان القرى بسب الجوع.”

وقالت الصحيفة: “تواجه العشرات من العائلات الجزائرية القاطنة في المرتفعات والسفوح الجبلية، والتي عزلت الثلوج كل المسالك والطرق المؤدية إليها، خطر الخنازير والذئاب، التي حاصرتها بسبب هروبها من الصقيع والجوع.”

وأضافت: “استنجدت عدد من العائلات التي عزلتها الثلوج ـ بسبب الطرق المقطوعة بقرية صلعاء التابعة لبلدية قرومة بولاية البويرة ـ بالسلطات المعنية، من أجل فك الحصار الذي فرضته عليهم الخنازير والكلاب الضالة والذئاب، وجعلتهم سجناء في بيوتهم، ومنعتهم من الخروج.”

عكاظ

أما صحيفة عكاظ السعودية، فأبرزت العنوان التالي: “البيضاني أرادها مناظرة والحضور اعتبروها محاكمة.. عشقي: الحور العين للنظر فقط .. المنجد: ذلك لا يوصف استمتاعا.”

وقالت الصحيفة: “أراد الكاتب العكاظي الدكتور رشيد البيضاني من أمسيته البارحة الأولى، أن تكون مناظرة بين قطبين؛ الأول: الداعية الشيخ محمد صالح المنجد، والثاني: المحلل السياسي والباحث الاستراتيجي الدكتور أنور ماجد عشقي، أما المناظرة فتتمحور حول الحور العين.. وهل يوطأن في الجنة أم لا؟!”»،

وأوضح البيضاني في إطلاقه الأمسية أنه “سمع ذات مرة من الدكتور أنور عشقي أن من في الجنة يتمتع بـ’الحور العين’ من دون وطء، ولما التقى الشيخ محمد المنجد وجد اختلافا في ما رأى الرجلان، فالمنجد يؤكد أن ‘وطء الحور العين’ ثابت بالنصوص الشرعية وبأقوال علماء السلف والمعاصرين.”

17 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل