السنيورة: التمديد للمحكمة خطوة بالاتجاه الصحيح

17 فبراير, 2012 - 2:00 مساءً
السنيورة: التمديد للمحكمة خطوة بالاتجاه الصحيح

أوضح رئيس كتلة “المستقبل” النيابية النائب فؤاد السنيورة أن “الحكومةَ الحالية مطالَبةٌ باعتقال المتهمين في جريمة اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري وتسليمهم إلى المحاكمة العادلة لكي تثبت هذه الحكومة أنّ لها صلةً بفكرة قيام الدولة والحفاظ على هيبتها وسمعة مؤسساتها، لا أنْ تكونَ هي بأدائها أساس الغطاء الذي يتمُّ من خلاله العمل على تحطيم فكرة الدولة وإضعاف حضورها عبر التستر على المتهمين والقوى التي تقوم بحمايتهم”.
وإعتبر في كلمة ألقاها خلال المهرجان السياسي الذي أقامته منسقية تيار “المستقبل” في صيدا والجنوب أنه “لا يجوز بعد الآن الاستمرارُ بهذه الازدواجية الغريبة العجيبة التي تجمع بين المشاركة في الحكومة وبين تعطيل العمل بالقانون والنظام وتحقيق العدالة”، معربا عن امله “مع الانطلاقة القريبة للمحاكمات الغيابية في المحكمة الدولية في شهر حزيران المقبل في أن نصل إلى الحقيقة في هذه الجريمة”.
ورأى السنيورة أن “ما شهدناه خلال اليومين الأخيرين من أخذ العلم بالتمديد للمحكمة الدولية لثلاث سنوات جديدة هو خطوة بالاتجاه الصحيح بعد أشهر من الضجيج المفتعل والاعتراضات والتوتيرات المتعمدة وغير المبررة”.
ولفت في مناسبة “الذكرى السابعة والعشرين لتحرير صيدا من الاحتلال الاسرائيلي والذكرى السابعة لإغتيال الحريري”، أن “هذه الذكرى المشتركة هي مناسبة للتأكيد على الثوابت التي أرساها ، وهي الثوابت التي تقول انه ما من عدو لنا في لبنان إلا العدو الإسرائيلي”.
وجدد السنيورة التأكيد على “عدمَ التدخل في الشؤون الداخلية السورية”، مستدركا بأنه “لا نتردد في إعلان تضامننا مع الشعب السوري في مطالبه المحقة. كما أننا نعتبر أن موقف المجلس الوطني السوري من العلاقة مع لبنان بمثابة تطابق كامل مع تطلعاتنا وطموحاتنا في علاقات متوازية ومتوازنة مع الشقيقة سوريا قائمة على التعاون والاحترام المتبادل”.

17 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل