جعجع يرد على نصرالله: ما اتهمنا به ليس نقطة في بحر ما اتهم به حزب الله

17 فبراير, 2012 - 2:04 مساءً
جعجع يرد على نصرالله: ما اتهمنا به ليس نقطة في بحر ما اتهم به حزب الله

اكد رئيس حزب “القوات” اللبنانية  سمير جعجع خلال احتفال اطلاق شرعة “القوات” اللبنانية انه “عندما نصبح بنظام ديمقراطي كما سيجري في “القوات” اللبنانية، التصرف بمسؤولية يصبح ضرورة قصوى، لأن المسؤولية تتوزع على الجميع، الديمقراطية دون مسؤولية تعني خراب، وأتوجه لكل الرفاق، مع انتهاء بنياننا الحزبي بشكل كامل يجب أن نتصرف بشكل كامل أيضا لان مجرد وجود نظام داخلي لا يعني أن الأمور ستسير بمفردها”.
واضاف ” كنت أتمنى أن يقتصر الحديث اليوم على ما قلته لأن المناسبة التي اجتمعنا فيها هي اجتماع للهيئة العامة، ولكن بالأمس ارتفعت بعض الأصوات، ولن أناقش بكل ما ورد بكلمة السيد نصرالله، لكنني مضطر أن أتوقف على بعض النقاط، ليس للرد عليه لأننا نعرف موقعه ويعرف موقعنا، ولكن لوضع الأمور امام الرأي العام، فأولاً، المقياس الذي يعتمده لقياس الناس، هو مقياس يختلف عن كل مقاييسنا فمن هو بوجهة نظرنا هو جيد ومن ليس بوجهة نظرنا هو عاطل هذا بالنسبة له، فهل كل الشعوب العربية أغبياء إلا أنت يا سيد حسن؟ هل يمكن تحرير فلسطين دون إنسان عربي حر ومجتمع حر؟ لماذا لم تتحرر من 80 سنة؟”
وتابع جعجع ” ثايناً، يقول السيد حسن: هل يعقل أن يصطف الجميع لإسقاط النظام في سوريا؟ وأنا أسأل السؤال بالعكس، وانظروا إلى ما جرى الأمس في مجلس الأمن، بالنسبة له كل العالم على خطأ وهذا يعني أن هنالك خطأ بالمنطق المطروح، وإذا اعتبر أن كل العالم متجمع ضد النظام السوري لأنه نظام ممانعة فتعرفون موقفي:” الله يقطع هالمقاومة على هالممانعة إذا بدا تكون هيك الممارسة”.
ولفت الى ان سخرية السيد نصرالله من ثورة 14 اذار تدل على انه لا يقرأ التاريخ،واضاف “لم يسقط أحد منا النظام في مصر ولكننا أعطينا مثالا يحتذى به”.
واشار جعجع الى ان”الدكتور سعيد لم يتحدث باسم المجلس الوطني السوري، بل المجلس هو أرسل رسالة إلى 14 آذار وارتأت الأمانة العامة أن يقرأها فارس سعيد، والسؤال الأهم: “ما به الدكتور سعيد”؟هو من عائلة كريمة وضيعة عزيزة ومن منطقة جبيل، فجبيل أقدم من وجود لبنان السياسي، ويكفيه فخراً أنه ساهم بأكبر ثورة جرت بتاريخ لبنان والمنطقة وهي ثورة الأرز لذلك أقول للسيد حسن: من يريد أن يحترمه الناس عليه أن يحترمهم أيضا”.
واعتبر بالنسبة لاتهام القوات بالمجازر انه” فرضاً وصحّ كل ما اتهمت فيه “القوات” بأيام الحرب عن المجازر فهذا كله ليس نقطة مما يتهم به “حزب الله” في أيام الحرب ولا نقطة في المحيط الذي يتهم به حزب الله خلال السلم، يرمون اتهامات فبركوها هم، وأنا في سابع زنزانة تحت الأرض، وهذا امر مرفوض، وبكافة الأحوال الذي بيته من زجاج لا يرمي جاره بالحجارة”.
ولفت جعجع الى انه ” قد يكون السيد حسن لا يشاهد التلفزيون ولا يرى ما يجري في المناطق والقرى والمدن السورية”،واضاف” اليوم الدبابات والمدفعيات والطيران يهاجم، فالمباني تهبط في حمص على رأس من فيها”،واقل:” تعيش المقاومة وتحيا الممانعة”.

وعن مجزرة ثكنة فتح الله قال:” من قتل فيها هم لبنانيين ولم يكتب أحد ذلك باسمك(السيد حسن)، هم 21 مواطن لبناني وسنذكرهم ونطالب بحقهم إلى أبد الآبدين”.
وعن الحوار الوطني رأى جعجع انه” ولا يوم من الأيام كان “حزب الله” جدياً في جلسات الحوار التي قمنا بها، فبالحوار اتفقنا أولا على المحكمة الدولية وأخذت المسألة وقتاً قليلاً، ولكن أين التزام “حزب الله” بذلك؟ والسلاح الفلسطيني، عندما دقت ساعة الأحداث في نهر البارد، أول من وضع خطوطاً حمراً على نزع السلاح في نهر البارد كان السيد حسن نصرالله. هذا ما نقوله، لا نريد وضع الشروط، ولكنهم لم يكونوا يوماً جديين، بالأمس هو الذي وضع شرطاً مسبقاً: “ما تحكوا عن السلاح”…
واكد جعجع انه “عندما يقول السيد لقادة 14 آذار “لستم في موقع وضع الشروط”، فأساساً نحن لا نملي الشروط على أحد ولكننا لا نقبل أن يملي أحد علينا الشروط وعلى السيد حسن أن يعرف ذلك”.

17 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل