الإستخبارات الأميركية: “القاعدة” خرقت المعارضة السورية.. و”القصة طويلة”

17 فبراير, 2012 - 3:42 مساءً
الإستخبارات الأميركية: “القاعدة” خرقت المعارضة السورية.. و”القصة طويلة”

قال رئيس جهاز الاستخبارات الوطنية الاميركي جيمس كلابر امام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الاميركي، انه من المرجح ان يكون فرع “القاعدة” في العراق هو الذي نفذ التفجيرات الانتحارية التي شهدتها سوريا أخيراً بعدما تسلل عناصر التنظيم الى صفوف المعارضة التي تقاتل ضد نظام الاسد.

وأضاف ان التفجيرات التي شهدتها دمشق وحلب منذ كانون الاول من العام الماضي “تحمل كلها بصمات القاعدة .. لذلك نعتقد ان القاعدة في العراق آخذة في مد نفوذها الى سوريا”.
وأبدى قلقه من اختراق مسلحين من “القاعدة” المعارضة السورية المنقسمة. وأفاد ان “ظاهرة اخرى مثيرة للانزعاج هي اننا شاهدنا اخيراً وجود متطرفين اخترقوا جماعات المعارضة”.
وقال ان “جماعات المعارضة في الكثير من الحالات ربما لا تعلم بوجودهم بينها”. واكد ان المعارضة متشرذمة كثيرا وان نظام الاسد على ما يبدو قادر على الاحتفاظ بالسلطة في الوقت الحاضر مع استمراره في ما وصفه حملة القمع العنيفة للمناهضين له. ولاحظ انه لا مؤشرات حالياً لقرب انتهاء الازمة في سوريا.

وكان كلابر أبلغ الكونغرس في السابق ان سقوط نظام الاسد هو مسألة وقت ليس إلا، لكنه توقع صراعا طويلا. وقال ان اجهزة الاستخبارات الاميركية تراقب “الشبكة الواسعة” من مخزونات الاسلحة الكيميائية السورية التي تمثل تحدياً اكبر من ذلك الذي مثلته الترسانة الليبية قبل سقوط نظام الزعيم الليبي معمر القذافي. وأضاف انه “على رغم انها حتى هذه اللحظة، تبدو في أمان، فنحن نراقب ذلك بدقة”.

وزير الحرب الاميركي ليون بانيتا قال ان “محاولة القاعدة التمركز هناك (سوريا) تثير قلقنا”. واضاف “يبقى ان نعرف ما هو دورها وما اهميته”.

17 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل