جيش الاحتلال يعلن وقف تصنيع دبابات ”ميركافا”، والسبب “حرب تموز”

17 فبراير, 2012 - 3:56 مساءً
جيش الاحتلال يعلن وقف تصنيع دبابات ”ميركافا”، والسبب “حرب تموز”

كشف “اتحاد الصناعيين الإسرائيليين” عن توقف خط إنتاج وتطوير دبابات “ميركافا” الحربية، التي يُصنفها الإسرائيليون على أنها من أكثر الدبابات تحصيناً في العالم، وذلك منذ حوالي ثلاثة أشهر
ذكرت صحيفة “معاريف” العبرية في عددها الصادر الأربعاء 15.02.2012، أن مدير عام وزارة الجيش “الإسرائيلية”، أودي شني، كان قد أصدر قبل ثلاثة أشهر تعليماته لإدارة مشروع إنتاج دبابة “ميركافا” التابع للوزارة، بوقف إصدار أي طلبيات جديدة للصناعات العسكرية في كل ما يتعلق بإنتاج وتطوير هذه الدبابة إلى جانب الآلية الحربية الثقيلة الحاملة للأفراد “نيمر”، بسبب نقص التمويل.

وأوضحت أن ميزانية المشروع وقت إقرارها كانت تقارب ثلاثمائة مليون دولار تم تقليصها إلى النصف، وهو ما أدّى إلى نقص التمويل وبالتالي وقف عمليات التصنيع والتطوير.

وبحسب ما صرّح به “اتحاد الصناعيون الإسرائيليون” فإن وقف مشروع تصنيع “ميركافا” سيؤدي في أحسن التقديرات إلى فصل نحو سبعمائة وخمسة وستين موظفاً، في حين أن الصناعيين أنفسهم يؤكدون أن الحديث يدور حول أعداد مضاعفة لهذه المعطيات “الصعبة” التي ستعرض أمام لجنة “الخارجية والأمن” البرلمانية في جلسة نقاش عاجلة دعا إليها الاتحاد.

ونقلت صحيفة “معاريف” عن مسؤول رفيع المستوى في الجيش الإسرائيلي، قوله “وقف إنتاج دبابات الميركافا هذا العام يعني فقدان القدرة على تركيب الدبابات بدءاً من العام القادم”، على حد قوله.

يذكر :تمكّن المقاومة اللبنانية خلال الحرب الإسرائيلية الثانية على لبنان عام ٢٠٠٦، من تدمير عدد من هذه الدبابات التي اعتبرها مصنعوها الإسرائيليين “الأحدث تطوراً بين دبّابات العالم وأكثرها تحصيناً”.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن نهاية عام ٢٠١٠ عن عزمه تطوير المنظومة الدفاعية في الدبابات من طراز “ميركافا ٤” وأجراء تحصينات جديدة عليها كلياً، تحسباً لأي حرب مقبلة.

17 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل