الأمير طلال بن عبد العزيز: قطر تنفذ مخطط صهيوني ينتهي بضرب سوريا وتقسيم السعودية

20 فبراير, 2012 - 2:14 مساءً
الأمير طلال بن عبد العزيز: قطر تنفذ مخطط صهيوني ينتهي بضرب سوريا وتقسيم السعودية

كشف الأمير طلال بن عبد العزيز شقيق العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، أن المملكة السعودية مقبلة على صراعات حادة 
“داخل العائلة”، وقد تكون دموية من أجل الحصول على الحكم، كما أشار لوجود مخطط قطري صهيوني لتقسيم المملكة السعودية، وضرب سورية خدمة ل “إسرائيل”, كلام الأمير سرب من خلال لقاء جمعه في منزله بالقاهرة مع ثلاثة من الشخصيات العربية. 

وكشفت إحدى هذه الشخصيات أن الأمير طلال انتقد بشدة سياسة حكام قطر، وتنفيذهم لمخططات نصب في صالح الكيان الإسرائيلي، ومساعدة لها في تمرير برامجها ضد الفلسطينيين والعرب،واعترف الأمير طلال بأن أبناء آل ثاني سيقومون في مرحلة لاحقة بمحاولات لتقسيم المملكة السعودية، وحشر آل سعود في دويلة “مكة والمدينة”، واقتلاع جزء من المملكة على حدود الأردن لتوطين اللاجئين الفلسطينيين.
وأضافت الشخصية العربية أن “أمريكا لن تبقي على وحدة أراضي المملكة، وأنها حولت قطر إلى مخلب في الجسد العربي، والخليجي بشكل خاص, وأن الفوضى قادمة إلى دول مجلس التعاون الخليجي، وهي تتفق في ذلك مع عدد من الأمراء في السعودية الذين أقاموا تحلفاً مع قادة قطر بتعليمات أمريكية”.
وكشف الأمير السعودي الذي سيعقد قريباً مؤتمراً صحفياً، عن علاقات أمنية متقدمة بين مسؤولين سعوديين ومسؤولين من الكيان الإسرائيلي، يخططون معاً ضد عروبة المنطقةـ وضد سوريا وفلسطين، ولدفع السعودية كرأس حربة في عدوان أمريكي إسرائيلي أوربي ضد إيران.
وذكرت الشخصية العربية التي رفضت الكشف عن أسمها، أن الأمير طلال أبلغ دولاً في مجلس التعاون الخليجي، بتآمر قطر عليها وحذرها من خطوات يجري التخطيط لها لضرب الاستقرار في ساحتها.
الأمير طلال بن عبد العزيز (81 سنة) . هو الابن الثامن عشر للملك عبد العزيز مؤسس المملكة العربية السعودية, وشغل سابقاً مناصب عدة كوزير للمواصلات ثم وزيراً للمالية وعين سفيراً في فرنسا, وقد إختلف مع النظام السعودي بعد تأسيسه لمنظمة تدعو لقيام حكم ملكي برلماني دستوري, وأبعد أو ترك المملكة حينها إلى مصر حيث إحتضنه جمال عبد الناصر الذي إستغل الأمر لأنه كان على خلاف شديد مع السعودية, وقد سمح له أخوه الملك فيصل بالرجوع إلى السعودية بشرط عدم الإشتغال بالسياسة, وحين أختير الأمير نايف ولياً للعهد بعد وفاة الأمير سلطان, إستقال بعد ثلاثة أسابيع من عضوية هيئة البيعة, وممكن تكون إستقالتهإحتجاجاً على تعيين نايف وهو أخ غير شقيق له . والأمير طلال هو أب للأمير الثري المشهور وليد صاحب شركة المملكة وشركة روتانا الفنية وفضائياتها، وليد إبنه من زوجته الثانية وهي لبنانية منى الصلح إبنة رياض الصلح. وهو رئيس وزراء لبناني أغتاله القوميون السوريون سنة 1951 .

المصدر: نيوز برس

20 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل