الهاشمي يهدد باللجوء إلى المجتمع الدولي اذا رفض القضاء نقل القضية إلى كركوك

20 فبراير, 2012 - 6:20 مساءً
الهاشمي يهدد باللجوء إلى المجتمع الدولي اذا رفض القضاء نقل القضية إلى كركوك

طالب نائبُ رئيس الجمهورية طارق الهاشمي مجلسَ القضاء الاعلى بنقل الدعوى المقامةِ ضده الى كركوك والسماح ِلمحامي الدفاع بزيارة المتهمين من اعضاء حمايته. وقال الهاشمي في كلمة له ، انه سيلجا إلى المجتمع الدولي في حال عدم موافقة مجلس القضاء الاعلى على نقل قضيته من المحكمة الجنائية في بغداد إلى مقر المحكمة الاتحادية العليا في كركوك , وانتقد الهاشمي الاسلوبَ الذي انتهجه مجلسُ القضاء في التعامل مع قضيته متسائلا عن كيفية توصله إلى خيوطِ وملابساتِ مائةٍ وخمسين حادثا امنيا في آن واحد مشيرا الى ان الاجهزة الامنية لم تعثر على اي دليل يُثبتُ تورط َافراد حمايته في جرائمَ بعد ان نفذت عملياتِ دهم وتفتيش لمكاتبه ومقراته على مدار شهرين وانه يمتلك كتابا صادرا عن مكتب القائد العام للقوات المسلحة يُثبت ذلك.
كما ندد الهاشمي بالاجراءات التي اتخذتها الاجهزة الامنية مع المتهمين في القضية مؤكدا انه لم يتم السماح لفريق محامي الدفاع بمقابلة المتهمين او الاطلاع على اوراق القضية بحجة سريتها على الرغم من نشرها في وسائل الاعلام ، كما ذكر الهاشمي ان تقرير اللجنة البرلمانية التي كلفت بمتابعة القضية اكد وجود حالات تعذيب وعدم السماح للمتهمين بالاتصال بذويهم اوتعيين محامين عنهم .
هذاو عد ائتلافُ دولةِ القانون حلَ القضية سياسياً استهانة ًبأرواح الضحايا وقالت عضوُ الائتلاف سميرة الموسوي للبغدادية نيوز إن ما طالب به رئيسُ اقليم كردستان مسعود بارزاني بحل القضية سياسيا لايمكنُ تطبيقُه لأن ذلك استهانة بحقوق الانسان ، مضيفة أن القضية َلايمكنُ حلَها سياسيا لأن الامرَ متعلقٌ بالجانب القضائي ، داعية الى احترام القضاء واستقلاله ، وكان رئيسُ اقليم كردستان مسعود البارزاني قد فضَّل في تصريح له امس الحل السياسيَ على الجانبِ القانوني في قضية الهاشمي داعيا الكتل السياسية الكبيرة الى عقد اجتماع للخروج بقرار إزاءها ،وكان مصدرٌ قضائيٌ قد اعلن أن نائبَ رئيس الجمهورية طارق الهاشمي سيُحاكمُ غيابيا لعدم مثوله امام القضاء.وقال المصدرُ إن الهيئة َالتحقيقية َالقضائية َالمكلفة َبقضية الهاشمي احالتَه وصهرَه أحمد قحطان الى محكمة الجنايات لمحاكمتهما عن ثلاثِ جرائمَ متهمان ِبها وذلك بعدَ اكتمال التحقيق فيها كما أعلنت الهيئة ُايضا أن حماية َالهاشمي متورطة ٌفي عملية إغتيال القاضي نجم طالباني والقاضي حسن عزيز عضو هيئة التمييز .
ويذكر المتحدث باسم مجلس القضاء الاعلى عبد الستار البيرقدار قد اعلن في وقت سابق اِن الهيئةَ التحقيقيةَ الخاصة َبقضية نائب رئيس الجمهورية اكدت تورط َحمايته بتنفيذ مئة ٍوخمسين عملية ًمسلحة ، وقال البيرقدار في مؤتمر صحفي اِن هذه العمليات شملت سبعين عملية قتل بمختلف انواع الاسلحة استهدفت ضباطا كبارا في الوزارات الامنية وخمسة وستين عبوة ناسفة تركزت في مناطق اليرموك والجادرية والمنصور ، استهدفت اغلبها دوريات للجيش والشرطة اضافة الى استهداف موكب وزير التربية وموكب وزير النقل هادي العامري وعشر سيارات مفخخة ابرزها السيارة التي استهدفت مدخل سجن الحوت في التاجي اضافة الى التفجير الذي استهدف مكتب تحقيقات هيئة النزاهة في منطقة الرصافة ، وطالب البيرقدار بتبليغ ذوي ضحايا الجرائم التي وقعت في بغداد ليُقيموا دعوى ضد مرتكبيها.

20 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل