بوكير: تعاملت مع الغاء مباراة قطر باعتباره مجاملة لمنتخب لبنان

20 فبراير, 2012 - 9:23 مساءً
بوكير: تعاملت مع الغاء مباراة قطر باعتباره مجاملة لمنتخب لبنان

© رويترز

يؤمن الألماني تيو بوكير مدرب لبنان أن خوض المباريات أفضل كثيرا من المران لكنه مع ذلك تعامل مع إلغاء مباراة ودية أمام قطر باعتباره نوعا من المجاملة لفريقه.

وكان من المفترض أن يلعب لبنان في ضيافة قطر وديا يوم الخميس المقبل في اطار استعدادات المنتخبين لتصفيات كأس العالم يوم 29 فبراير الجاري لكن باولو اوتوري المدرب الجديد للعنابي اعتذر عن عدم خوض اللقاء.

وقال بوكير الذي اقترب من قيادة لبنان للدور الأخير من التصفيات لأول مرة في تاريخه لرويترز عبر الهاتف اليوم الاثنين “في البداية تعاملت مع الغاء المباراة باعتباره نوعا من المجاملة بالنسبة لنا.”

وأضاف “الآن بعد هذا الإلغاء أرى أن اعتقاد كل العرب بأنه لا يوجد كرة في لبنان لم يعد له مكان بل أصبحنا على قدم المساواة معهم والجميع يتعامل معنا بجدية.”

ويكفي لبنان التعادل في نهاية الشهر عندما يلعب في ضيافة الامارات لضمان التقدم في تصفيات كأس العالم كما أن قطر قريبة أيضا من بلوغ الدور الأخير من التصفيات قبل أن تحل ضيفة على إيران.

وقال بوكير “سنحاول ايجاد منافس بديل وربما نجد ناديا نلعب معه لكن لم نتوصل لأي اتفاق على الإطلاق حتى الآن.”

وعن تفضيل اوتوري الذي عين لقيادة قطر يوم السبت الماضي للتدريبات عن ملاقاة لبنان وديا في الفترة الحالية قال المدرب الألماني “هذا حق المدرب ولا مشكلة في ذلك.. بغض النظر عن سببهم في عدم اللعب فهذا شأنهم وليس من حقنا التدخل.”

وأضاف “لكني أحب أن اقول للجميع إن التدريب الأساسي يكون في خوض المباريات وخوض المباريات أفضل كثيرا من المران وهذا اعتقادي وتفكيري. هذا ليس تعليقا على قراره الشخصي.”

وتطور مستوى لبنان بشكل هائل تحت قيادة بوكير فبعد الخسارة في الجولة الأولى من التصفيات أمام كوريا الجنوبية 6-صفر تغلب الفريق على الامارات 3-1 ثم تعادل مع الكويت 2-2 قبل أن يهزم الكويت 1-صفر وكوريا الجنوبية 2-1.

20 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل