شاتيلا:كل الثورات العربية يجب أن تضع نصب أعينها إزالة الكيان الصهيوني من قلب الأمة العربية

21 فبراير, 2012 - 3:49 مساءً
شاتيلا:كل الثورات العربية يجب أن تضع نصب أعينها إزالة الكيان الصهيوني من قلب الأمة العربية

جدد رئيس “المؤتمر الشعبي اللبناني” كمال شاتيلا تضامنه مع “الادارة المصرية وخصوصا المجلس الاعلى الذي يشرف على عملية التحول الديمقراطي بكل نزاهة والتزام، ويدافع عن سيادة مصر وحرية قرارها ويحميها من عوامل التدخل الاجنبي”.
وكان شاتيلا قد بحث خلال لقاء مع سفير مصر في لبنان محمد توفيق، في تطورات الأوضاع اللبنانية والعربية.
وأوضح بحسب بيان للمؤتمر الشعبي، أن “البحث تناول الاوضاع العربية وتطورات الاحداث في مصر التي تتهيأ لصياغة دستور جديد وإنتخاب رئيس للجمهورية في حزيران المقبل”.
من جهة أخرى، التقى شاتيلا وفدا من قيادة “المرابطون” برئاسة مصطفى حمدان، وتم بحث التطورات اللبنانية وانعكاس الاحداث السورية على لبنان.
وأشار البيان الى ان المجتمعين “اتفقوا على أهمية المحافظة على أسس الميثاق الوطني واتفاق الطائف، وأن لا يكون لبنان تحت أي ظرف مقرا أو ممرا للاستعمار ضد العرب عموما وسوريا خصوصا”.
وأكدوا أن “لبنان معني بالمحافظة على الوحدة الوطنية السورية وصيانة كيانها الوطني وهويتها العربية واستقرارها”. كما توافق المجتمعون على صيانة دور الجيش اللبناني في المحافظة على السلم الأهلي”، مطالبين بـ”تفعيل دور الحكومة المقصرة في واجباتها حيال مطالب الناس”، داعين إلى “تركيز الاهتمام على تطوير الضمان الصحي والاجتماعي ليشمل كل اللبنانيين ومحاربة الفساد والاحتكارات في الطاقة والمواد الغذائية والدواء”.
من جهته، أوضح حمدان أننا “نعتبر أن تقويم أي حراك عربي ينطلق من توجه هذا الحراك للقضية العرب الأولى وهي فلسطين التي تشكل البداية والنهاية لكل عربي شريف، وتحرير القدس هو اساس كل عمل جهادي ومقاوم، وكل الثورات العربية يجب أن تضع نصب أعينها إزالة الكيان الصهيوني من قلب الأمة العربية لأن ذلك هو السبيل لتقدم الأمة وحريتها”.

21 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل