الصليب الأحمر يدعو لإعلان هدنة في سورية و ميليشيا “الحر” ترحب بهذه المبادرة

22 فبراير, 2012 - 11:47 صباحًا
الصليب الأحمر يدعو لإعلان هدنة في سورية و ميليشيا “الحر” ترحب بهذه المبادرة

رحبت ميليشيا “الجيش الحر” بدعوة اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى هدنة في سورية.

وجاء في تصريح أدلى به العقيد المنشق رياض الأسعد قائد هذه الميليشيا يوم الثلاثاء “نحن نؤيد هذه الدعوة، لكن النظام مجرم ولا ينفذ، ويستغل ظروفا وقرارات كهذه للقتل أكثر”.

وردا على سؤال عما اذا كانت هناك مواجهات عسكرية بين ميليشيات “الحر” والجيش السوري الشرعي على الأرض في سورية، أجاب الأسعد: “نحن ندافع فقط، ونرد على مصادر النيران إذا أمكن، ونتصدى في حال الاقتحام للدفاع” عن النفس، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر جاكوب كيلينبرغر قد دعا السلطات السورية والمعارضة المسلحة إلى وقف إطلاق النار في سورية مدة ساعتين يوميا، وذلك للتمكن من إيصال المساعدات الإنسانية للمواطنين وإجلاء الجرحى والمرضى.

وأشار كيلينبيرغر الى أن الوضع في سورية يحتاج إلى قرار عاجل لإجراء وقفة إنسانية لاطلاق النار، اذ أن الناس في مدينة حمص المحاصرة وغيرها من المناطق ظلوا محتجزين في منازلهم لأيام عدة غير قادرين على الخروج وتأمين احتياجاتهم من الخبز والطعام والماء، أو حتى لتلقي العناية الطبية.

22 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل