ميقاتي: الحكومة لن تحمي منْ يسهل استمرار الفلتان في الإدارات والمؤسسات

14 نوفمبر, 2011 - 9:05 مساءً
ميقاتي: الحكومة لن تحمي منْ يسهل استمرار الفلتان في الإدارات والمؤسسات

الحدث نيوز | بيروت : 

أكد رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي” أن تطبيق مبدأ الثواب والعقاب لا يمكن أن يكون الا بعدالة وكرامة ، فلا انتقام او كيدية او حقد،  واي إجراء سيتخذ يجب ان يبنى على معلومات صحيحة ودقيقة”.

وشدد على ” أن الحكومة لن تحمي منْ يسهل استمرار الفلتان في الإدارات والمؤسسات ، وهيئات الرقابة مدعوة الى القيام بواجباتها كاملة لاسيما وان المسؤولين فيها يتمتعون بحصانة تمكنهم من القيام بدورهم بتجرد وحياد” .

وكان ميقاتي يتحدث في خلال ترؤسه اجتماعا موسعا” لمراجعة السياسات والاتفاقات الموقعة من قبل الدولة اللبنانية في مجال مكافحة الفساد” شارك فيه : وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية محمد فنيش ، وزير العدل شكيب قرطباوي، وزير الداخلية والبلديات مروان شربل ، رئيس منظمة ” البرلمانيون العرب ضد الفساد” النائب غسان مخيبر، رئيس مجلس القضاء الأعلى بالإنابة القاضي سعيد ميرزا، رئيس مجلس الخدمة المدنية خالد قباني ، رئيس التفتيش المركزي جورج عواد، مدعي عام ديوان المحاسبة بالإنابة القاضي بسام وهبة والمدير الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة  الإنمائي أركان السبلاني .

وفي خلال اللقاء أكد ميقاتي “أن مكافحة الفساد ليست محصورة بالإدارات الرسمية فقط ،بل هي فعل متكامل بين مؤسسات الدولة وأجهزتها الرقابية الإدارية منها والمالية ، وبين القيمين على القطاعات الإنتاجية والهيئات الأهلية”.

وقال “ان مكافحة الفساد ورشة وطنية من غير الجائز حصرها بطرف واحد ، بل ان الجميع مدعوون الى المشاركة فيها لتقويض اي محاولة تؤدي الى انتشار ظاهرة الفساد اكثر فاكثر ، وهنا لا يجوز ان يعتبر البعض انه معني بها ، فيما ينكفئ البعض الأخر لاعتبارات سياسية ضيقة ، لان مضار الفساد لا تميز بين موالٍ او معارض  ، بل تمس مقومات الدولة كلها التي تحمي حقوق الموالين كما المعارضين ، وتحافظ على سلامتهم جميعا ، وتجعل المؤسسات الإدارية في خدمتهم من دون تمييز”.

ورأى “أن مكافحة الفساد تحتاج الى خطة متكاملة ستعمل الحكومة على إنضاجها بالتعاون مع الجميع ،لأن  المهم الوصول الى نتائج عملية لن يكون من الصعب إدراكها اذا تضافرت الجهود في عمل إنقاذي بامتياز” .

وقال “اذا كانت التدخلات السياسية تحجب الواقع ، فاني التزمت امام الرأي العام وتمامكم واكرر اليوم  بأن الحكومة لن تغطي اي مخالف ، ذلك ان ما من مسؤول او موظف يجب ان يكون فوق القانون مهما علت رتبته او وظيفته  لانه عندما يمارس مسؤولياته انما يمارسها بقوة القانون ، ويطاع بقوة القانون ، وليس بقوته الفردية”.

وأضاف: “صحيح ان الحكومة تأخرت في استكمال التعيينات لاعتبارات مختلفة ، لكن ما استطيع ان أؤكده اننا سنمضي في إجراء التعيينات في خلال فترة قريبة واملي ان تأتي على مستوى طموحات اللبنانيين في تعيين اكفياء واصطحاب خبرة واختصاصيين في مجالات عملهم ، وسنحاول ان نبعد التعيينات عن المحاصصة والمحسوبيات مع مراعاة مقتضيات الوفاق الوطني وحقوق الطوائف ، علما اني لست من القائلين بحصرية الوظائف والمراكز بطوائف معينة بل سنقدم الكفاءة والمعرفة والسمعة الحسنة على ما عداها من اعتبارات ، وستكون حصص الطوائف بالإجمال محفوظة ولا انتقاص منها”.

14 نوفمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل