العماد قهوجي: الجيش سيتصدى بكل حزم للفتنة البغيضة من أي جهة أتت

23 فبراير, 2012 - 4:48 مساءً
العماد قهوجي: الجيش سيتصدى بكل حزم للفتنة البغيضة من أي جهة أتت

نوه قائد الجيش العماد جان قهوجي بـ”جهود قوى الجيش للدفاع عن الحدود الجنوبية”، مؤكدا “ضرورة البقاء على جهوزية تامة في مواجهة العدو التاريخي للوطن، وهو العدو الاسرائيلي الذي ما زال يمارس انتهاكاته اليومية للسيادة اللبنانية، والذي لم يتخل يوما عن اطماعه التوسعية في مياهنا وارضنا، وعن سعيه الى النيل من صيغة عيشنا المشترك”، مشددا على “التلاحم مع المواطنين الجنوبيين، وعلى ترسيخ العلاقة مع قوات الامم المتحدة تنفيذا للقرار 1701 وخدمة للمصلحة الوطنية العليا”.
كما نوه بتضحيات الوحدات العسكرية للحفاظ على “مسيرة السلم الاهلي في البلاد، وخصوصا الوحدات التي قامت باعادة الامن والاستقرار الى مدينة طرابلس في الاونة الاخيرة”، موضحا أنه في “الوقت الذي كان فيه الجيش يقوم بتعزيز اجراءاته على الحدود اللبنانية – السورية، بهدف حماية المواطنين من اي اعتداء كان ووقف اعمال التسلل والتهريب بالاتجاهين، ومنع المظاهر المسلحة، عمد بعض المرتهنين والمتضررين الى محاولة اشغال فتنة بائسة، اصابت المواطنين الابرياء وسقط للجيش فيها شهيد وعدد من الجرحى”.
وأوضح أن “الجيش تصدى وسيتصدى بكل حزم وقوة للفتنة البغيضة من أي جهة أتت”، لافتا الى أن “أداءه للمهمة بمنتهى الدقة والتجرد، والتفاف المواطنين حوله، بعد أن هالهم ما حصل شكلا الرد الحازم على المصطادين بالماء العكر، والخارجين على القانون وعلى العيش المشترك بين اللبنانيين”.
ولفت العماد قهوجي الى أن “الازمات المتلاحقة التي تمر فيها المنطقة العربية، وتحت عناوين مختلفة، لا يجب أن تشكل في اي حال من الاحوال، فرصة لبعضهم للاخلال بالامن والنيل من هيبة الدولة وتعريض مصلحتها العليا للخطر، فحاجة المواطن الى الامن والاستقرار هي بمنزلة خبزه اليومي، ولا يجوز التفريط بها تحت اي ظرف او شعار”.
وأكد “مناعة المؤسسة العسكرية أمام مختلف المخاطر والتحديات”، داعيا العسكريين الى “التمسك بالمناقبية والانضباط، والى مزيد من الاستعداد لمواجهة مخططات العدو الاسرائيلي والارهاب والبقاء بمنأى عن التجاذبات السياسية والتأثيرات الخارجية فقدر الجيش الدائم هو التماسك والتضحية كونه العمود الفقري للبلاد والركيزة الاساس للبنيان الوطني الواحد”.
وكان العماد قهوجي قد عقد في اليرزة وعلى دفعات متتالية، اجتماعات مع اركان القيادة وقادة الوحدات الكبرى وضباطها، حيث عرض لهم شؤون المؤسسة العسكرية ومهماتها المختلفة الى جانب تطور الاوضاع الدولية والاقليمية والمحلية وتأثيرها في الساحة الداخلية.

23 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل