جنبلاط: الفيتو الروسي مشؤوم والغرب ينتظر أن يقضي نظام الأسد على حمص

23 فبراير, 2012 - 5:17 مساءً
جنبلاط: الفيتو الروسي مشؤوم والغرب ينتظر أن يقضي نظام الأسد على حمص

وصف رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط “الفيتو” الروسي في مجلس الأمن بـ”المشؤوم”، لأنه “شكل أفضل ذريعة للغرب ليقف مكتوف الأيدي، فيتحجج تارة بتنظيم القاعدة وتارة بأهمية استمرار التظاهر السلمي كي لا يتدخل”.

وصرح جنبلاط في حديث لصحيفة “النهار” في عددها الصادر صباح الخميس، أننا نعلم “أن الغرب يستطيع أن يتدخل ولو لوقف اطلاق النار وانقاذ أهل حمص والشعب السوري”.

وأضاف “كأن هذا الغرب بالاشتراك الضمني وغير الضمني مع الدول الكبرى الأخرى، ينتظر أن يقضي النظام السوري على حمص، وبالتحديد على بابا عمرو، لأن حمص هي المعبر، وبابا عمرو هي الجسر الى الساحل السوري حيث النفوذ للقاعدة الروسية لتلاقي مصالح المثلث السوري والروسي والايراني”.

كما رأى جنبلاط أن “في سوريا، ثمة خبث لا مثيل له، وكأن الجميع ينتظرون النظام السوري للقضاء على كل ما تبقّى في بابا عمرو ليدخل لاحقاً في وساطة أو تسوية أو ما شابه من تحركات سياسية. يبدو أن يوضاس (يهوذا)، يمتلك وجوهاً عدة ومتنوعة”.

وشارك النائب جنبلاط أمس الأربعاء في لقاء تضامني مع الشعب السوري في وسط بيروت حيث أحرق علم روسيا أمام عدسة المصورين.

أعلن أمس أن “ثورة الشعب السوري سوف تنتصر في النهاية”، معلنا تأييده وتأييد دروز بلدة السويداء السورية للثورة، مطالبا الرئيس السوري بشار الأسد بالرحيل.

وقتل أكثر من 7500 شخصا منذ اندلاع الحركة الاحتجاجية في سوريا في 15 آذار بحسب الأمم المتحدة، معظمهم من المدنيين.

23 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل