موسكو تطالب بالوقف الفوري للعنف في سورية وترحب بتعيين عنان مبعوثا أمميا خاصا

24 فبراير, 2012 - 2:31 مساءً
موسكو تطالب بالوقف الفوري للعنف في سورية وترحب بتعيين عنان مبعوثا أمميا خاصا

أعلن ألكسندر لوكاشيفيتش المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية أن موسكو تصر على الوقف الفوري لإطلاق النار من الجانبين من أجل إجلاء الجرحى من حمص السورية.

وقال لوكاشيفيتش اليوم الجمعة إنه يجب اتخاذ إجراءات عاجلة لتلبية الاحتياجات الإنسانية للمواطنين في أماكن الاشتباكات.

وأكد الدبلوماسي الروسي إن “موسكو تشعر بالقلق الشديد بشأن الاشتباكات المستمرة بين القوات الحكومية وجماعات مسلحة في عدد من المدن السورية وقبل كل شيء في حمص والتي تؤدي إلى زيادة عدد الضحايا بين المواطنين السوريين والصحفيين الأجانب”.

وأضاف “نعتقد بأنه يجب اتخاذ جهود عاجلة لوقف كافة أشكال العنف الذي يسفر عن مقتل المسالمين بأسرع ما يمكن”.

وأشار لوكاشيفيتش إلى أن روسيا تؤيد إرسال فاليري أموس مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية وتدعو الحكومة السورية والجماعات المسلحة وكافة القوى التي يمكن أن تؤثر فيهم إلى اتخاذ خطوات من أجل الحيلولة دون تفاقم الوضع الإنساني وللتعاون مع بعثة الصليب الأحمر وفاليري أموس.

وأكد الدبلوماسي الروسي أن موسكو مستعدة للتعاون الوثيق مع كوفي عنان المبعوث الخاص للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سورية.

وعلى حد قوله فإن موسكو “تدعم تعيين الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان مبعوثا خاصا للأمم المتحدة والجامعة العربية حول الأزمة السورية”.

وأعرب لوكاشيفيتش عن أمل موسكو في أن عمل هذا السياسي البارز سيساعد على حل المشاكل الساسية والإنسانية الحادة في سورية على أساس التعاون مع كافة الأطراف، من أجل التسوية السلمية من خلال حوار سياسي شامل بين الحكومة السورية والمعارضة.

وأكد أن موسكو مستعدة للتعاون مع عنان وفقا لتوفويضه من أجل إيجاد سبل مناسبة لتحقيق المهمات المذكورة.

24 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل