العربي : الوضع المتفاقم يفرض علينا كأصدقاء سوريا دعم المعالجات بحكم اخلاقياتنا السياسية

24 فبراير, 2012 - 5:30 مساءً
العربي : الوضع المتفاقم يفرض علينا كأصدقاء سوريا دعم المعالجات بحكم اخلاقياتنا السياسية

أكد الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي في كلمة له خلال افتتاح مؤتمر “أصدقاء سوريا” أنه “بعد ثمانية اشهر من رفض الحكومة السورية التجاوب مع المبادرات العربية ورفضها التخلي عن الخيارات العسكرية والامنية، فان المبادرة العربية هي الوحيدة المطروحة عمليا لحل هذه الازمة، ولعل هذا المؤتمر هو بداية تحرك دولي ايجابي لتحقيق مطالب الشعب السوري”.
وأشار العربي إلى أن “المبادرة العربية تهدف لوقف العنف وانتهاكات حقوق الانسان التي يدفع ابناء الشعب السوري وحده خسائرا في الارواح والممتلكات”، لافتا إلى أن “هذا الوضع المتفاقم يفرض علينا كأصدقاء سوريا لدعم المعالجات على المدى البعيد والمتوسط وبحكم اخلاقياتنا السياسية”.
ودعا العربي مجلس الامن وخاصة الدول الدائمة العضوية الى اتخاذ قرار للتدخل لوقف فوري لاطلاق النار من الحكومة السورية والرقابة لحماية السوريين وافساح المجال امام منظمات الاغاثة لتقوم بعملها في اسعاف الجرحى واعتماد الية ليتمكن الصليب الاحمر والهلال الاحمر من نتوفير المواد الانسانية والطبية اللازمة للشعب السوري.
واعتبر أنه من هذا القرار ننطلق الى معالجة الشق السياسي للازمة من خلال عملية سياسية شاملة بين الحكومة والمعارضة وجدول زمني يضمن حل الازمة المؤدي الى حق الشعب في الحرية والتغيير.
ولفت العربي الى محادثات بينه وبين الامين العام للامم المتحدة بان كي مون التي أفضت الى تعيين الامين العام الاسبق للامم المتحدة كوفي أنان كمبعوث مشترك عن مجلس الامن وجامعة الدول العربية الى سوريا.
وأكد أن هناك تواصل مع المجلس الوطني السوري وبقية افرقاء المعارضة، مشيرا الى أنه لا يجوز ان نختلف على الوقف الفوري للعنف في سوريا.

24 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل