عمليات سعودية أمنية وسياسية لإفشال قمة بغداد

25 فبراير, 2012 - 3:10 مساءً
عمليات سعودية أمنية وسياسية لإفشال قمة بغداد

بعد طول انتظار عراقي لقمة عربية تحت علم يرفرف في سماء حرة، يتكشف تحرك تقوده المملكة السعودية لافشال قمة بغداد، هذا المخطط بدأ بالتصعيد السياسي بموازاة خطر التصعيد الامني على الساحة العراقية…. استبعد الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة فيها مشاركة بلاده في أعمال القمة، متهمًا السلطات العراقية بمحاولة «الاستغلال السياسي للأحداث التي شهدتها المملكة العام الماضي». ووصلت حدة التوتر إلى حد تساؤل وزير الخارجية علنا «كيف نقبل بحضور قمة في بلد يأتيك منه شر يوماً بعد يوم؟». لكن خليل المرزوق، القيادي في «جمعية الوفاق» الشيعية المعارضة في البحرين، أعرب عن قناعته بأن انسحاب البحرين من القمة «يهدف إلى التغطية على الأحداث السياسية الراهنة التي تشهدها المملكة، تفاديًا لطرح الملف البحريني خلال هذه القمة، وهو الأمر المحتمل بشدة، في ظل تصاعد الأحداث مع ذكرى الانتفاضة». وتوقعت سميرة رجب، عضو مجلس الشورى البحريني، أن تتخذ دول خليجية عدة، في مقدمتها السعودية والكويت، وربما قطر والإمارات، خطوات مماثلة للبحرين في مقاطعة القمة، ويتسق ذلك مع ما نشر مؤخراً من تقارير صحفية تحدثت عن تحركات سعودية لإفشال قمة بغداد. واتهم بعض نواب «ائتلاف دولة القانون» الذي يتزعمه المالكي، دولا خليجية بـ«معاداة العراق»، والسعي للتآمر عليه ومحاولة إفشال القمة المقبلة. واعتبر النواب أن دول الخليج ترفض أن يترأس العراق القمة لهذا العام، وتحاول الاتفاق على عدم عقدها في بغداد، «حتى لا يكون للعراق موقع سياسي مرموق في مصاف الدول العربية». وقال النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان أن تصريحات وزير خارجية البحرين وتلميحه بعدم مشاركة بلاده في قمة بغداد هي بداية غير مشجعة وسلبية في نفس الوقت ، واعتقد ان السعودية تقف وراء ذلك “.

وبالتزامن مع خطوة البحرين والتلميح الى أياد خليجيةكشفت تقارير صحفية عن وجود اتصالات عربية مكثفة تستهدف عقد قمة عربية مصغرة يدعو لها العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز في الرياض. حيث أفادت مصادر دبلوماسية اردنية ولبنانية ان السعودية تبذل جهوداً مكثفة لافشال قمة بغداد مهما كان الثمن، وقد اجرت اتصالات معمقة مع اطراف عربية لاقناعها بالمشاركة في قمة مصغرة في الرياض لتكون بديلاً عن قمة بغداد. واوضحت المصادر ان “السعودية لا ترغب بوجود دور مهم ومحوري للعراق في المحيط العربي والاقليمي بل تسعى جاهدة لابقائه في حالة من الضعف والتشتت”. كذلك كشف عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية قاسم الاعرجي، عن وجود مخطط تقوده السعودية ودول الخليج حول نقل القمة العربية من بغداد الى الرياض، لافتا الى ان العراق لن يحضر القمة في حال انعقادها في الرياض. وقال عضو التحالف الوطني قاسم الاعرجي “ان دول الخليج العربي باتت تلعب دورا مهما في الحيلولة دون انعقاد القمة العربية في بغداد، منوها الى ان سبب ذلك تعود لدوافع طائفية. كل الاشارات تقود إلى أن المملكة السعودية تستكمل ما صنعته من طوفان الدم العراقي لافشال قمة بغداد واقصاء العراق من أي دور محوري عربي اقليمي، أمر إن تحقق فهو يهدف إلى إسقاط ما تبقى من ملامح عمل يمثل ارادة الشارع العربي، فيما تنصرف المملكة لانجاز عمل أميركي اسرائيلي صرف ودون منغصات.

25 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل