الوسام الروسي للكاتب السوري علي عقلة يثير غضب اليهود..!!

25 فبراير, 2012 - 6:40 مساءً
الوسام الروسي للكاتب السوري علي عقلة يثير غضب اليهود..!!

احتج اتحاد المجموعات اليهودية في روسيا في بيان الجمعة على منح وسام الى الكاتب السوري علي عقلة عرسان الذي اتهمته بمعاداة السامية وكره الاجانب.

وكان الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف منح هذا الاسبوع للكاتب السوري وسام بوشكين اعلى وسام ثقافي في الاتحاد الروسي.

وقال اتحاد المجموعات اليهودية في بيانه “نحن واثقون ان الرئيس الروسي لم يكن على علم بمواقفه التي تنم عن كره للاجانب، والا ما كان منحه وساما”.

واشار الاتحاد الى تصريحات ادلى بها الكاتب السوري في العام 2000 وصف فيها شخصية التاجر اليهودي شايلوك في مسرحية تاجر البندقية لشكسبير بانه “عنصري وبخيل وبلا شرف”.

ونسب الاتحاد الى علي عقلة عرسان قوله بعد اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة “عندما انهار البرجان امتلأت رئتاي بالهواء النقي ولم اتنفس يوما كما تنفست يومها”.

ونفى علي عقلة عرسان في اتصال هاتفي الجمعة ان يكون عبر عن ارتياحه لهذه الاعتداءات. وقال الكاتب البالغ من العمر 72 عاما “مع ان الاميركيين تبنوا موقفا سيئا جدا، نحن متضامنون مع ضحايا اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر”.

وحول الوضع في سوريا، انتقد عرسان “عسكرة المعارضة” التي ستدفع البلاد برأيه الى “حرب اهلية”.

وأعرب عرسان في كلمة بهذه المناسبة وفقا لوكالة أنباء “نوفوستي” الروسية، عن شكره للرئيس ميدفيدف وحكومته على سياستها التي وصفها بالحكيمة، ورفضها لاستخدام أية ذرائع جاهزة لفرض قرارات معدة سلفا على أحد.

كما أبدى شكره أيضا لروسيا على موقفها “المناهض للإرهاب” والرافض لمحاولات التدخل في الشؤون الداخلية للدول ومحاولات استعادة الاستعمار بـ”ثوب جديد”.

وعرسان يعتبر الثورة السورية، أزمة سياسية ساهمت في انفجارها جملة من العوامل تتمثل في اعتماد الحل الأمني من طرف السلطة ورفض الحوار واللجوء الى العنف من طرف المعارضة والتحريض من القوى الخارجية.

ويرى أن الأزمة في سوريا تكتسب أبعاداً سياسية داخلية وعربية وإقليمية ودولية، وبعداً طائفياً قد يقود إلى حرب “كريهة ومدمرة” لا تتوقف عند الحدود الجغرافية لسوريا بل تمتد إلى المنطقة كلها، وتؤسس “لفتنة أكبر مما تتصور يستثمر فيها الاسرائيليون والأميريكون والغربيون وكل من يعادي العروبة والإسلام”.

وروسيا والصين تعدان من أكبر حلفاء نظام الرئيس بشار الأسد في مجلس الأمن، وقد منعتا مؤخرا قرار إرسال قوات دولية لإسقاط نظامه.

ومنح اتحاد كتاب روسيا الرئيس الأسد جائزة التميز عام 2011، نظراً لـ”تميزه في مواجهة الهيمنة الغربية” على حد زعمهم.

25 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل