صالح المطلك: لن أعتذر للمالكي لان القضية اكبر من مجرد اعتذار

25 فبراير, 2012 - 9:12 مساءً
صالح المطلك: لن أعتذر للمالكي لان القضية اكبر من مجرد اعتذار

كشف نائب رئيس الوزراء صالح المطلك أن قضيته مع رئيس الوزراء نوري المالكي ستحل عن طريق عرضها على التصويت في البرلمان . وأوضح المطلك في بيان تلقت البغدادية نيوز نسخة منه انه إذا لم يتم التصويت على سحب الثقة منه فعلى رئيس الوزراء تقبل ذلك مؤكدا أن قائمته جاءت بتوافق سياسي يرفضه المالكي الآن ، وأشار المطلك الى انه لن يعتذر للمالكي لأن قضية البلد أكبر من مسألة الإعتذار لافتا الى ان القضية التي اثيرت في الإعلام والمتعلقه بوصفه للمالكي بالديكتاتور هي بالأساس تخص قضية التوازن الوطني في مؤسسات الدولة التي بنيت بطريقة طائفية وحزبية على حد قوله .
ياتي هذا التصريح بعد ان دعت كتلةُ الاحرار البرلمانية نائبَ رئيس الوزراء صالح المطلك الى تقديم الاعتذار لرئيس الوزراء نوري المالكي .قال بيانٌ صادر عن كتلة الاحرار تلقت البغدادية نيوز نسخة منه اِن النائب عن الكتلة بهاء الاعرجي إستقبل وفداً من القائمة العراقية في مكتبه بحضور عددٍ من أعضاء الكتلة و تم مناقشة ُ الازمة السياسية في العراق ،
كما تمت مناقشةُ قضية الهاشمي و ضرورة ُ تركها للقضاء وعدمِ التدخل فيها . واشار البيان ُالى ان اللقاء تطرق الى تصريحات صالح المطلك الاخيرة و خلافِه مع رئيس الوزراء نوري المالكي ، وان كتلة َالاحرار طالبت المطلك بتقديم الاعتذار للمالكي عن تصريحات وَصف بها رئيس َالوزراء بالديكتاتور .
وكان نائب رئيس الوزراء صالح المطلك قد صرح في وقت سابق أن رئيس الوزراء نوري المالكي وحزب الدعوة يسعيان الى إعتماد سياسة حكم الحزب الواحد والتفرد بالسلطة في العراق. واضاف المطلك في بيان صحفي انه لايشعر بالندم على تصريحاته السابقة وهو يؤكد سعي المالكي الى إعتماد سياسة حكم الحزب الواحد في العراق مبينا أن الأجواء على الساحة العراقية غير مناسبة لعقد مؤتمر وطني كما اقترح رئيس الجمهورية جلال طالباني منوهاً الى أن بعض الأشخاص إعتادوا على العيش في الأزمات باستمرار وهم يسعون الى تحويله امرا واقعا في البلاد يذكر ان صالح المطلك دعا في وقت سابق الى إجراء انتخابات مبكرة في العراق .
واكد المطلك في ان الدعوة لاجراء انتخابات مبكرة جاءت بسبب بقاء رئيس الوزراء نوري المالكي على راس السلطة ، و ان هذا الامر سيجر البلاد الى كارثة حسب تعبيره ، وحذر المطلك من تأثيرات ما سماه ببقاء المالكي في الدورة الانتخابية المقبلة ، مشدداً على ان استمراره لدورتين انتخابيتين كرس العامل السلطوي والانفراد و الديكتاتورية ، مشيراً الى ان ذلك لن يساهم في إجراء انتخابات نزيهة في الدورة المقبلة . واضاف ان بقاء المالكي في منصبه سيسهم في تقسيم العراق ، وان الكتل السياسية بما فيها أطراف من الائتلاف الحاكم ترى ضرورة تغيير المالكي .
وكان المالكي قد قدم طلبا إلى مجلس النواب الشهر الماضي لسحب الثقة عن نائبه المطلك بعد أن وصفه الأخير بأنه دكتاتور لا يبني البلد .

25 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل