أمير قطر:وحدتنا في مواجهة الإنتهاكات الإسرائيلية سيكون السد المنيع للحفاظ على القدس وهويتها العربية

26 فبراير, 2012 - 10:56 صباحًا
أمير قطر:وحدتنا في مواجهة الإنتهاكات الإسرائيلية سيكون السد المنيع للحفاظ على القدس وهويتها العربية

أوضح أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أن “إنكار الحقائق لا ينفي وجودها، فستظل القدس مدينة عربية إسلامية ومسيحية بكنائسها ومساجدها”، مشددا على أن “ما تقوم به إسرائيل في القدس يعتبر إنتهاكاً صريحاً للقانون الدولي، وللقانون الانساني وللعديد من قرارات الأمم المتحدة”، مؤكداً أن “وضع القدس الحالي يستدعي وقفة حازمة لمواجهة هذا التحدي الاسرائيلي السافر والذي يجعل عروبة القدس في خطر داهم”؟
وشدد الشيخ حمد بن خليفة خلال المؤتمر الدولي للدفاع عن القدس في الدوحة، على ضرورة التحرك السريع من أجل وقف تهويد القدس، مقترحاً التوجه الى مجلس الأمن من أجل إستصدار قرار يرمي الى تشكيل لجنة تحقيق دولية للتحقيق في جميع الإجراءات التي إتخذتها إسرائيل منذ إحتلال عام 1967 في القدس بقصد طمس معالمها الاسلامية والعربية.
ولفت أمير قطر الى أن العودة الى القدس لا تتم بالشعارات والخطابات والمؤتمرات بل بالقيام بواجباتنا لحمايتها والدفاع عنها من التهويد والتشويه، معتبرا أن “تقديم العون لأهلنا في القدس مسلمين ومسيحيين للاستمرار في وجه مشروع القدس الكبيرة الصهيوني”، مشددا على أن “وحدتنا في مواجهة الإنتهاكات الإسرائيلية سيكون السد المنيع للحفاظ على القدس وهويتها العربية”.
ورأى الأمير القطيري أن “على الحكومات الدول في الغرب والشرق أن تدرك أن رأيا عاماً عربيا قد نهض حاليا وإنه لا يقبل بالعجز جوابا على قضايا الأمة، وإن يرفض أن تكون خيار السلام أقل من السلام العادل القائم على حقوق الشعب الفلسطيمي المشروعة”.

26 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل