نائب وزير الخارجية الروسي يصف القرارات الصادرة عن مؤتمر تونس بأنها بداية لتطبيق السيناريو الليبي

27 فبراير, 2012 - 1:22 مساءً
نائب وزير الخارجية الروسي يصف القرارات الصادرة عن مؤتمر تونس بأنها بداية لتطبيق السيناريو الليبي

أعرب غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي عن اعتقاده بان القرار الصادر عن مؤتمر “أصدقاء سورية” القاضي بالاعتراف بالمعارضة السورية كهيئة شرعية وحيدة تمثل الشعب في سورية والدعوة الى تسليحها هو عبارة عن السيناريو الليبي. ورد  ذلك على صفحة غاتيلوف في “تويتر” اليوم الاثنين.

هذا وكان مؤتمر “أصدقاء سورية” الذي استضافته تونس في 24 فبراير/شباط  الجاري دعا إلى وقف أعمال العنف في سورية وفرض المزيد من العقوبات على نظام بشار الأسد. وجاء في البيان الختامي للمؤتمر أن “مجموعة الأصدقاء تعترف بالمجلس الوطني السوري كممثل شرعي للسوريين الساعين إلى إحداث تغيير ديموقراطي سلمي واتفقت على تعزيز التزامها الفعلي للمعارضة السورية”.

وسجل المؤتمر “طلب جامعة الدول العربية الذي تقدمت به إلى مجلس الأمن قصد إصدار قرار بتشكيل قوة حفظ سلام عربية-أممية مشتركة بعد انتهاء أعمال العنف”. واتفق المشاركون في المؤتمر على “مواصلة النقاشات للسبل المناسبة لنشر هذه القوات”.

المصدر: وكالات

27 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل