الاخوان المسلمون في سورية يرفضون كلام المطران انطوان اودو

27 فبراير, 2012 - 2:34 مساءً
الاخوان المسلمون في سورية يرفضون كلام المطران انطوان اودو

رفض مراقب عام “الإخوان المسلمين” بسوريا رياض الشقفة، كلام رئيس أساقفة حلب للكلدان المطران أنطوان أودو بأن “المسيحيين هم الأقلية الأكثر تهديدا من جراء الحرب الأهلية، وهم يحاولون الفرار من البلاد، وهم يشعرون بالعجز في مواجهة تصاعد العنف المستمر منذ أشهر عدة”، معتبرا أنه بالنسبة إلى أن “عددا كبيرا من المسيحيين، يمثل الهرب السبيل الوحيد للخلاص، على غرار ما يحدث في بلدان الشرق الأوسط الأخرى، وفي العراق بشكل خصوصي”، فإنه كلام يصدر على لسان من يجهل التاريخ.
وأشار الشقفة، في حديث لصحيفة “الشرق الأوسط” الى أن “الجميع يعرف أنه عندما كان المسيحيون يضطهدون كانوا يلجأون إلى سورية، والطائفية لم يعرفها بلدنا إلا في عهد حزب “البعث”، مؤكدا أن هذه المخاوف غير حقيقية ولا تمت إلى الواقع بصلة، وهي من صنع النظام الذي يلعب لعبته لتخويف الطوائف من بعضها والتلويح بحرب أهلية، ولا سيما الأقليات منهم.
ولفت الشقفة إلى أن جزءا من المسيحيين – كغيرهم من الطوائف – يشاركون في الثورة، موضحا أنهم يتعرضون لضغوط كبيرة من النظام وأعوانه.
وأكد الشقفة أنه “إذا استطاعت المعارضة أن تحصل على الأكثرية في المجلس النيابي لن نكرر سياسة النظام ولن نقصي أحدا، سنتعاون مع الجميع لأن الوطن بحاجة إلى سواعد كل الأفرقاء في الوطن”، مشيرا الى أن “المجلس الوطني الذي يمثل كل الطوائف خير دليل على سياستنا ونهجنا في العمل الذي نعتمده في المرحلة القادمة”.

المصدر: وكالات

27 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل