جريصاتي تسلم وزارة العمل: سنسعى للتغيير والاصلاح ضمن التركيبة الحاضرة

27 فبراير, 2012 - 4:59 مساءً
جريصاتي تسلم وزارة العمل: سنسعى للتغيير والاصلاح ضمن التركيبة الحاضرة

شدد وزير العمل سليم جريصاتي على أنه “على المسؤول عامة لا سيما في السلطة التنفيذية وفي سائر الاسلاك القضاء أو الامن أو ما شابه عليه في لغة القانون العام موجب التهدئة والمقصود بذلك ان على المسؤول دائما ان يجاور قدر الامكان من تهدئة الامور دائما من ضمن الآليات الدستورية والقانونية المعمول بها والتنظيمية”.
جريصاتي وخلال حفل التسلم والتسليم بينه وبين وزير العمل الاسبق شربل نحاس، لفت الى ان “هناك مسائل كثيرة تحتاج الى عدالة اجتماعية أكثر”، موضحاً أنه يعرف ان الامن الاجتماعي في لبنان ليس مؤمنا كما يجب وهو بعيد عن ان يكون مؤمنا كما يجب، ويعرف مشاكل هذه الوزارة من قراءاته المختلفة وليس فقط من تلك الخلوة المثمرة التي عقدها مع الوزير نحاس، وقال: “أعرف ان عليّ الاستمرار معه اذا تكرّم بذلك للوقوف أكثر فأكثر على تلك الهواجس وعلى أسباب الغضب الذي أرده الى عدم التمكن من جبه كل التحديات، أعرف ان ما ينتظرني الكثير وإني سوف أسعى كما سعى معاليه الى ان البي طموحات جميع مكونات المجتمع الانتاجي في لبنان، أعرف ان العمال ينقصهم الحقوق، أعرف مشاريع المزاحمة وما يحصل في بلدي من مزاحمة لليد العاملة، أعرف أنّه حتى قطاع أصحاب العمل يعاني، أعرف أن التوفيق بين هذه المعطيات جميعها ليس سهلا، صعب على المسؤول دائما ان يوافق بين مواضيع تتضارب فيها المصالح وتتضارب الاهداف والطموحات”.
وأعلن انه لن يتكلم قبل أن يطّلع على جميع الملفات، لافتا الى ان الحكم استمرار وسوف يستمر مع الوزير نحاس، واعداً بأن مطالب التغيير والاصلاح ليست مجرد شعار، وأضاف: “سنسعى الى التغيير والاصلاح ضمن التركيبة الحاضرة”.

 

27 فبراير, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل