متسللون من تركيا يفجرون الوضع الأمني في مدينة ” إعزاز ” والجيش يسيطر على الوضع

27 فبراير, 2012 - 5:09 مساءً
متسللون من تركيا يفجرون الوضع الأمني في مدينة ” إعزاز ” والجيش يسيطر على الوضع

قتل شخصان على الأقل وجرح ثمانية في اشتباكات بين مسلحين وقوات حفظ النظام السورية في مدينة اعزاز السورية المتاخمة للحدود مع تركيا ، إثر انتشار مسلحين وقطعهم للطرقات الدولية والرئيسية في المنطقة .

وقال مراسل عربي برس في حلب إن عشرات المسلحين الإسلاميين التابعين المتسللين من تركيا حيث مقر مجلس اسطنبول الوطني المعارض انتشروا في المنطقة برفقة زملائهم من أبناء المدينة و هاجموا مبنى مديرية المنطقة الأمر الذي استدعى تدخل قوة من الجيش فيما يسعى وجهاء إعزاز لدفع المسلحين لإلقاء سلاحهم وتجنيبهم مواجهة مع الجيش الذي يستعد لإعادة النظام إلى المدينة التي يفرض عليها المسلحون الإضراب من حين لآخر ويمنعون الموظفين من التوجه إلى أعمالهم .

و فور وصول نبأ المواجهات قام عشرات المسلحين في البلدات الواقعة على طريق حلب اعزاز بقطع الطريق بالكمائن المسلحة لمنع التعزيزات الامنية من الوصول إلى عناصر الشرطة المحاصرين في اعزاز .
وقد تمكنت قوات حفظ النظام من إعادة فتح الطريق الدولي مساء السبت بعد ساعات من قطعه .

مصدر مطلع في حلب اكد لعربي برس أن المسلحين في اعزاز يمارسون نفس التضليل المتبع في بابا عمرو وغيرها حيث جرى تصوير احد قتلى المواجهات المسلحة بعد نقله بسيارة خاصة من محيط مقر المنطقة إلى داخل احد الجوامع ووضعوا مظاريف فارغة لطلقات روسية بالقرب من جثته وإلتقطوا له صور فيديو في حركة فاشلة لاتهام قوات الامن بقتله داخل الجامع .

المصدر أكد أن الفيديو الذي ستبثه قنوات أدى إستهتارها المهني إلى سفك الدم السوري (ودوما بحسب مصدر في المدينة) سيثير تساؤلات المواطنين في محافظة حلب خاصة عن المستوى الأخلاقي لمن يتاجر بالدين وبالجوامع حيث أن القتيل معروف بأنه من قادة المسلحين وهذا امر لا يمكن إخفائه تحت زعم أنه مؤذن جامع .

يشار إلى ان مدينة الأتارب غربي حلب شهدت قبل أيام انتشاراً للمسلحين ودعوات للجهاد من جوامع احتلوها مما اضطر السلطات لطلب مساعدة من وحدات عسكرية لضبط الأمن وإعادة الحياة إلى طبيعتها في المدينة .

الفيديو المفبرك : http://www.youtube.com/watch?v=oJsW2M-7dRQ

27 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل