السفير السوري في بيروت: بعض اللبنانيين قُتلوا داخل سورية

28 فبراير, 2012 - 11:12 مساءً
السفير السوري في بيروت: بعض اللبنانيين قُتلوا داخل سورية

كشف السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي ان هناك مسلحين دخلوا الى سوريا من لبنان وافغانستان وليبيا ودول أخرى، مشيرا الى ان “بعض اللبنانيين قُتلوا داخل سوريا وهم في حالات قتال”.
علي، وفي حديث لـ”OTV”، اكد ان “قضية المنشقين عن الجيش السوري مبالغ فيها فلم تنشق اي كتيبة او سرية اوفصيلة او لواء عن الجيش السوري بل بعض الافراد انشقوا”.
ولفت الى ان “حمص مدينة لها حدود متشابكة مع لبنان وهذا يقودنا للتركيز على ضرورة ضبط الحدود بشكل أكبر لأن السلاح الذي وصل الى ايدي المتطرفين بحمض جاء عبر الحدود اللبنانية كذلك دخل بعض المسلحين عبر هذه الحدود”.
واكد علي ان الحكومة اللبنانية ورئيسها نجيب ميقاتي لا يريدان الاذى لسوريا “ولكن ما نطلبه ترجمة هذا الامر بمعنى القيام بما يجب لمنع الاذى عن سوريا”، مشيرا الى ان “اي اذى يقع في لبنان لا يخدم سوريا”.
ورأى ان “الديمقراطية في لبنان فيها عيوب كثيرة ولستم القدوة التي يفترض بنا ان نأخذها مثالاً، ولكن نحن حريصون على بناء دولة تعددية”.
وشدد السفير السوري على ان “سوريا تخطو خطوات لبناء سوريا جديدة تبشر مواطنيها بانها قادمة على صناعة غد قادر لاستعادة الدور الفاعل ودحر المؤامرة التي ارادت تعطيل دور سوريا ولكن المؤشرات كلها تقول ان سوريا تخرج اكثر عافية بمواجهة هذه المؤامرة”.
ولفت الى ان الدستور السوري الجديد “راعى عوامل تحتاجها سوريا وشكلت مطالب للسوريين ابرزها التعددية السياسية والحزبية التي تقود الى تداول السلطة بناء على انتخابات لاختيار الاقوى شعبيا”، مشيرا الى ان “الانتقادات للمادة الثالثة حول دين رئيس الجمهورية السورية فيها مبالغة اكثر مما تستدعي”.
واعتبر علي ان “قوة سوريا على الارض ووعي الشعب وتماسك المؤسسات من جيش وبرلمان ومؤسسات حكومية وخدماتية، اعطت القوة على الارض واضعفت من الاثر السلبي للفضاء الاعلامي”.

28 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل