الخارجية الروسية: الحرب في ليبيا ادت لتدهور الوضع الامني في المنطقة كلها

29 فبراير, 2012 - 12:36 مساءً
الخارجية الروسية: الحرب في ليبيا ادت لتدهور الوضع الامني في المنطقة كلها

أعربت وزارة الخارجية الروسية عن “قلقها إزاء تدهور الوضع الامني في مالي التي تشهد مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية ومجموعات مسلحة انفصالية تطلق على نفسها “الجبهة الوطنية لتحرير أزواد”.
واضافت الوزارة في بيان ان “موسكو تتابع بقلق متزايد تطورات الأوضاع في المناطق الشمالية والشمالية-الشرقية بجمهورية مالي”. وشدد البيان على ان “أعمال العنف التي يقوم بها المسلحون تمثل خطرا ليس على أمن واستقرار مالي فحسب بل وأمن منطقة الصحراء كلها”.
وأشارت الخارجية الروسية إلى أن “الأزمة الليبية وما نجم عنها من تهريب للاسلحة خارج الحدود الليبية وتسلل المسلحين الذين وصلوا الى مالي وغيرها من بلدان المنطقة أسفر عن تفاقم الأوضاع في تلك المنطقة، ومما يثير قلقا خاصا هو التعاون بين “الجبهة الوطنية لتحرير أزواد” و “تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي”.
ودان البيان بشدة “أعمال العنف التي يرتكبها المسلحون ضد الجنود الأسرى والمدنيين”، وأكدت “دعمها للاجراءات التي تتخذها الحكومة المالية من أجل الحفاظ على وحدة أراضي البلاد والتصدي للارهاب الدولي”.

29 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل