الولايات المتحدة اعدّت مسودة قرار أممي جديد ضد سورية

29 فبراير, 2012 - 3:37 مساءً
الولايات المتحدة اعدّت مسودة قرار أممي جديد ضد سورية

نقلت وكالة “رويترز” عن مبعوثين غربيين تأكيدهم ان الولايات المتحدة أعدت مسودة قرار جديد لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يطالب بدخول عمال الإغاثة الى البلدات المحاصرة بسوريا وإنهاء العنف هناك.
وأكد دبلوماسي غربي في حديث للوكالة أن “هناك نص وان لم تكن بعد مسودة قرار رسمية، صاغها الاميركيون. لم تعرض على المجلس بكامل هيئته. بل على دائرة صغيرة من الدول ذات التفكير المتماثل.”
وأشار مبعوثون إلى انه الى جانب الدعوة لانهاء العنف والمطالبة بدخول عمال الاغاثة الانسانية الى البلدات المحاصرة مثل حمص وحماة سيلمح القرار الى أن سياسة القمع التي تقوم بها الحكومة هي سبب الازمة
قال مبعوث غربي ان القرار الانساني هو بالضبط نوعية النص الذي “يمكن ان يحتشد” حوله المجلس بأكمله.
وأكد دبلوماسيون من الامم المتحدة ان روسيا أشارت الى أنها ستدعم القرار الذي يركز فقط على الازمة الانسانية دون أي ذكر للوضع السياسي. لكن دبلوماسيين عرب وغربيين أكدوا بدورهم ان مثل هذا القرار سيكون غير مقبول بالنسبة لهم.
وذكروا أن دبلوماسيين صينيين حاولوا مرارا تبرير الفيتو الذي استخدم في الرابع من شباط ضد مسودة قرار أوروبية عربية كان من شأنها تأييد خطة صاغتها جامعة الدول العربية تدعو الى تنحي الاسد حتى يتسنى لنائبه أن يرتب لانتخابات حرة وقالوا انهم كانوا يصوتون ضد “تغيير النظام” وليس ضد خطة الجامعة العربية
وقال دبلوماسي غربي “من خلال قراءة ما بين السطور وتفسير كل البيانات والاعلانات وترتيبات سفر المبعوثين يمكن أن نقول ان الصينيين أصبحوا مستائين بشكل متزايد من موقف العزلة الذي وضعوا أنفسهم فيه مع روسيا، مشيرا الى أنه “من خلال إحداث انقسام بين الروس والصينيين ربما ننال تأييدهما معا لان أيا منهما لا يرغب حقا في أن يقف منعزلا”.

29 فبراير, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل