كلينتون:عندما يعلن أيمن الظواهري زعيم القاعدة تأييده للمعارضة السورية، علينا ان نتساءل من هم الذين نسلحهم

1 مارس, 2012 - 11:22 صباحًا
كلينتون:عندما يعلن أيمن الظواهري زعيم القاعدة تأييده للمعارضة السورية، علينا ان نتساءل من هم الذين نسلحهم

لفتت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الى أن بلادها لا تفهم حتى الآن طبيعة المعارضة السورية.
وقارنت كلينتون خلال جلسة إستماع بإحدى اللجان في الكونغرس بين الوضع في ليبيا قبل الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي، والوضع الحالي بسوريا.
وبحسب ما نقلته عنها قناة “روسيا اليوم”، ذكرت كلينتون ان واشنطن لا تفهم في الوقت الراهن ما هي المعارضة السورية، مشيرة الى احتمال وجود عناصر موالية لتنظيم القاعدة في صفوفها.
وأوضحت كلينتون ان المعارضة في ليبيا كانت تسيطر على منطقة معينة وبالدرجة الأولى مدينة بنغازي، وكان لها وجه أي مجموعة ناس أقاموا علاقات دبلوماسية مع المجتمع الدولي، كما كان لها مقاتلون.
واشارت الى أنه “كانت بإمكاننا ان نلتقي بهم وان نواجه اليهم مسائل حادة.. لكن عندما يعلن أيمن الظواهري زعيم القاعدة تأييده للمعارضة السورية، علينا ان نتساءل من هم الذين نسلحهم، إذا قررنا بدء توريدات الأسلحة، وكيف سنقوم بإيصال هذه الاسلحة وهل هناك فائدة في توريدات أسلحة أوتوماتيكية لمواجهة الدبابات والمدفعية؟”.
وأضافت كلينتون انه لا يمكن المقارنة بين الجيش الليبي في عهد القذافي، والجيش السوري في الوقت الراهن.
وأوضحت ان “نظام القذافي لم يكن يملك جيشا نظاميا بل كان له كتائب تابعة لأبناء العقيد أو أقاربه. اما دمشق فلها جيش قوي مزود بأحدث أنظمة الدفاع الجوي من روسيا وإيران ودول أخرى”.

1 مارس, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل