موقع الحدث نيوز

شكري من السراي: مصر تدعم استقرار لبنان

استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام صباح اليوم في السراي وزير الخارجية المصري سامح شكري يرافقه سفير مصر الدكتور محمد بدر الدين زايد.

وقال الوزير المصري بعد اللقاء: “تشرفت بلقاء الرئيس سلام حيث كانت فرصة ثمينة في بداية زيارتي الى لبنان الشقيق، ونقلت لدولته تحيات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء شريف اسماعيل، وأكدت له دعم مصر لإستقرار لبنان وتجاوزه التحديات التي يتعرض لها سواء كانت سياسية او اقليمية، ومصر على استعداد دائم لتوثيق علاقاتها الثنائية مع لبنان وللعمل المشترك على تجاوز التحديات”.

وأضاف: “الظروف في المنطقة العربية تتطلب المزيد من التضامن وإدراك أهمية الحفاظ على الدولة وقدرتها على توفير الاستقرار والأمن وسلامة اراضي الدول العربية، والعمل على توثيق التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية والاجتماعية ما يتطلب منا تكثيف جهودنا وتضافرها لتحقيق كل هذه الاهداف بشكل يؤدي للحفاظ على الخصوصية السياسية في كل الدول العربية، في وقت يتم التفاهم فيه على ان التوافق والتفاهم يؤديان الى تحقيق مصلحة الشعوب ما يجعلنا نسير الى الامام لنحقق طموحات كافة الشعوب العربية”.

وتابع: “نحن نتطلع خلال زيارتنا الى التأكيد من جديد على مدى اهتمام مصر وحكومتها بالاوضاع في لبنان وادراكنا للتأثيرات التي تنتج عن الصراعات القائمة في سوريا والضغوط التي نتجت عن ذلك والعبء الذي يتحمله لبنان وضرورة العمل على رفع هذه الأعباء والعمل على استقرار الاوضاع في المنطقة بشكل يتيح استمرار العمل للوفاء بالاستحقاقات في الوضع السياسي”.

وختم: “أنا سعيد بهذه الفرصة، وأتطلع الى المزيد من التواصل مع الأطياف السياسية اللبنانية المسؤولة كافة، وأتمنى أن تكون بداية لمزيد من التواصل والتفاعل بين مصر ولبنان على كل الأصعدة”.

وعن عنوان الرؤية المصرية التي قد تتبلور في مرحلة لاحقة الى مبادرة؟ أجاب: “نحن نعمل في إطار سعينا لدعم علاقاتنا والتواصل مع كل المكونات السياسية اللبنانية وتوفير أرضية لمزيد من التفاهم لأنه السبيل للخروج من الازمة الحالية والاستقرار، وتوفير الدعم لهذا المسار في إطار توافق وتفاهم منطلق من خصوصية الاوضاع. هدف زيارتي هو لتأكيد إهتمام مصر بالشأن اللبناني وتوثيق العلاقة بين البلدين بخاصة ان هناك إرثا تاريخيا من هذا التواصل، ومصر تعمل دائما لتحقيق مصلحة مشتركة بعيدا عن ممارسة اي نوع من الضغوط او النفوذ لأنها متصلة بوضع ومكونات سياسية لا بد ان تصل الى نقطة تفاهم فيما بينها لتحقيق المصلحة”.

وزير الصحة

والتقى الرئيس سلام وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور وبحث معه المستجدات السياسية الراهنة على الساحة الداخلية.

مارو

واستقبل نائب رئيس مجلس النواب في تونس الشيخ عبد الفتاح مارو يرافقه النائب عماد الحوت وتم عرض للأوضاع اللبنانية والعربية.

قباني

ومن زوار السراي المدير العام لمؤسسات دار الايتام الاسلامية الوزير السابق خالد قباني.