الاحزاب اللبنانية: أي تظاهرة ضد سورية تهديد للاستقرار

1 مارس, 2012 - 7:21 مساءً
الاحزاب اللبنانية: أي تظاهرة ضد سورية تهديد للاستقرار

طالبت لجنة المتابعة لـ “لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية” خلال اجتماعها الدوري في مقر الحزب السوري القومي الاجتماعي في بيروت، “الحكومة والأجهزة الأمنية اللبنانية بتحمل مسؤولياتها في حفظ الامن والاستقرار الاهلي في البلاد، ومنع كل ما من شأنه ان يؤدي الى اشعال الفتنة وخرق الدستور”.
وحذر اللقاء من “النتائج السلبية لحصول أي تظاهرة أو تجمع في وسط بيروت تجعل من العاصمة منصة وساحة لاطلاق السهام المعادية ضد سورية، باعتبار هذا الأمر يشكل انتهاكا خطيرا للميثاق الوطني وللاتفاقيات والمعاهدات الموقعة بين لبنان وسوريا، كما يشكل تهديدا لأمن واستقرار كل من البلدين الشقيقين”.
وأعلن “إبقاء اجتماعاته مفتوحة لمواجهة كل الاحتمالات التي قد تنتج من محاولة البعض في لبنان استخدام شوارع العاصمة وساحاتها لخدمة أغراض سياسية مكشوفة ومشبوهة وتحريضية ضد سوريا، لتهديد أمنها واستقرارها، تصب في مصلحة المخطط الاميركي الذي يسعى الى نقل المخطط التخريبي والفتنة الى لبنان بعد فشله في سورية”.

ودعا اللقاء “الحكومة الى منع خروج الصحفيين البريطانيين والفرنسيين الذين تسللوا من لبنان الى سورية وبالعكس ، واصدار قرار بتوقيفهم والتحقيق معهم ومعرفة الجهات التي ساعدتهم على انتهاك السيادة اللبنانية منعا لتكرار مثل هذه الخروقات”.

 

1 مارس, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل