هتلر لديه أبن من إمرأة فرنسية….

1 مارس, 2012 - 7:55 مساءً
هتلر لديه أبن من إمرأة فرنسية….

كشفت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية، ان الزعيم الألماني الراحل أدولف هتلر، لديه ابن من فتاة فرنسية التقى بها ابان الحرب العالمية الأولى. 

واشارت الصحيفة الى ان هذا الفتى، الذي يدعى جان ماري لوريت، توفي عام 1985 عن عمر يناهز 67 عاماً، ولم يلتقِ مع والده بتاتاً، وانما قام بمحاربة القوات النازية خلال الحرب العالمية الثانية.

ودعم هذه القصة غير العادية أدلة عديدة، سواء في فرنسا، أو في ألمانيا.

وفي التفاصيل ان هتلر أقام علاقة مع فتاة من لوريتنو، هي تشارلوت لوبجوي (16 عاماً) في حينه، عندما اخذ استراحة من حياة الخنادق في حزيران1917 وعلى الرغم من انه كان يحارب الفرنسيين بالقرب من سيبونكورت، في شمال منطقة بيكاردي، اتجه هتلر الى “فورنيس ـ ان ـ ويب”، وهي بلدة صغيرة خلال عطلة نظامية، حيث التقى بلوبجوي.

وبدأ الاثنان علاقة قصيرة، نجم عنها ولادة جان ماري الذي ولد في اذار 1918 وعانى جان مارين مثل آلاف الأطفال الفرنسيين من آباء جنود ألمان، المعاملة السيئة جداً من اقرانه في المدرسة. وكان يطلق عليه ألقاب سيئة. وعادة ما كان يتورط في المشاجرات في محاولته الدفاع عن والده، الذي كان قد اختفى خلف الحدود الألمانية.

وفي هذه الأثناء رفضت لوبجي مناقشة موضوع والد جان مارين، وأنهت الموضوع عندما قدمت ابنها للتبني في ثلاثينات القرن الماضي لأسرة تدعى لوريت. وقبيل وفاتها بقليل في خمسينات القرن الماضي، أبلغت لوبجي ابنها جان ماري بأن والده كان الديكتاتور الذي يتمتع بأسوأ سمعة في التاريخ البشري، وقالت لوريت “عملت بلا توقف ولم أحصل على اي عطلات، ولم امارس اي هوايات، ولمدة20 عاماً لم اذهب الى السينما”.

وكان هتلر المولود في قرية نمساوية، قد اعرب عن حبه بصورة متكررة لفرنسا، خصوصاً باريس، وعلى الرغم من انه لم يكن لديه اي ابناء رسمياً، أعرب هتلر عن حبه للأطفال والحيوانات، وتزوج صديقته ايفا براون بينما كان الجيش الروسي يدك مقر قيادته عام 1945 وانتحر بعد ذلك بوقت قصير.

1 مارس, 2012

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل