سليمان أمل ان تتمكن دول عربية من الانتقال من الديكتاتورية للديمقراطية

1 مارس, 2012 - 8:32 مساءً
سليمان أمل ان تتمكن دول عربية من الانتقال من الديكتاتورية للديمقراطية

لفت رئيس الجمهورية ميشال سليمان، بعد لقاء موسع مع رئيسة مجلس النواب التشيكي ميروسلافا نيمكوفا، الى “أنه نظرا للتعددية التي تميز المجتمع اللبناني، ومن أجل تلافي طغيان فئة طائفية على أخرى، فقد اعتمد لبنان شكلا من أشكال الديمقراطية التوافقية، انطلاقا من ميثاقه الوطني، بحيث تشارك مجمل طوائفه في السلطة وفي إدارة الشأن العام، على قاعدة المناصفة بين المسلمين والمسيحيين، والتزم الحوار نهجا للتوافق على مواقف مشتركة من القضايا الوطنية الكبرى”.

وشدد سليمان على ان “الديمقراطية تبقى في المبدأ والممارسة الوسيلة الفضلى لإجراء تداول سلمي ودوري للسلطة، وتاليا لتثبيت السلم الأهلي على قاعدة الشرعية الشعبية واحترام المؤسسات والتواصل والشراكة بين مختلف مكونات المجتمع”، لكنه اشار الى ان “الديمقراطية ليست مكتسبا نهائيا، وهي تتعرض دوما للمخاطر، ومنها واقع الظلم والركود والبطالة والكساد حيث ينتشر”، معتبرا انه “من هنا أهمية السعي الى تحقيق العدالة الاجتماعية في الداخل، وإيجاد الحلول العادلة للمشكلات القومية التي تشغل نفوس الشعوب وتحبطها، ومن هذه المشكلات في ما خصنا، مشكلة الصراع العربي-الإسرائيلي، الذي عجزت الأطراف المعنيين والمجتمع الدولي على السواء من تسويتها، بالرغم من وجود المرجعيات اللازمة المتوافق عليها لذلك، أكانت مرجعية مؤتمر مدريد، أو مرجعية المبادرة العربية للسلام المستندة الى قرارات الشرعية الدولية، والتي أقرت في قمة بيروت بالإجماع منذ عقد من الزمن”.

واشار الى ان “التداعيات الممكنة للأزمة المالية العالمية تتهدد الاستقرار والديمقراطية، التي ترى السلطات التشيكية أنها أكثر خطورة مما تم تقويمه لغاية الآن، وترى تاليا ضرورة إيجاد معالجات جذرية وسريعة لها ولمسبباتها، وذلك، بالرغم من نجاحكم ونجاحنا في لبنان في تلافي التداعيات السلبية لهذه الأزمة، التي ما زالت تربك معظم دول العالم ودول الاتحاد الأوروبي بالذات التي يرتبط معها لبنان باتفاق شراكة واعدة”.

وإذ لفت سليمان الى “أننا نواكب اليوم مجرى الأحداث والتحولات التاريخية الجارية في عدد من الدول العربية، وهي الأحداث التي أطلق عليها عبارة الربيع العربي”، امل “أن تتمكن هذه الدول من الانتقال من واقع الدكتاتورية إلى حالة الديمقراطية المنفتحة على الحداثة، والمحترمة لحقوق الإنسان ولكل فرد من أفراد المجتمع، على قاعدة المواطنة والمساواة في الحقوق والواجبات بين المواطنين من دون تمايز أو تفضيل”.

وشدد على “ان دور المجالس النيابية هو فعلا دور مركزي في التشريع وتوجيه مسار الوطن في الاتجاه المتناسب مع مصالح الشعب وتطلعاته”، آملا “أن ننجح جميعا في التمسك بنظامنا الديمقراطي، والتأقلم مع تطورات العالم المعاصر، وتحسين أدائنا بما يتناسب مع مقتضيات الحكم الرشيد ويخدم مصالح شعوبنا وحقها في السلام والعدالة والتنمية المستدامة.”

ثم انتقل سليمان وعقيلته والوفد المرافق الى جسر “تشارلز بريدج” حيث كانت جولة سيرا على الاقدام واستماع الى شروحات حول تاريخ هذا المعلم واهميته من الناحية العمرانية والسياحية والاقتصادية حيث يعتبر من أهم الجسور في اوروبا، يصل ضفتي نهر الفاتلافا ويبلغ طوله 516 مترا.

بعد ذلك، انتقل رئيس الجمهورية وعقيلته والوفد المرافق الى قاعة برج المدينة القديمة، old town hall، دار بلدية براغ ومقر “الساعة الفلكية” التي يعود تاريخ أقدم وثيقة عن إنشائها إلى عام 1410. وقد استقبل سليمان وعقيلته من قبل عمدة مدينة براغ بوهوسلاف سفوبودا.

ثم وقع سليمان وعقيلته سجل الشرف التابع للبلدية، قدم بعدها العمدة الى رئيس الجمهورية مفتاح المدينة وكتابا عن مدينة براغ، فيما قدم سليمان الى العمدة درعا رئاسية قبل أن ينتهي اللقاء بحفل كوكتيل حضره ممثلون عن مجلس المدينة.

وعلى هامش المحادثات الموسعة في قصر براغ، إلتقى الوزير نقولا نحاس وزير الصناعة والتجارة التشيكي مارتن كومبا، وتم عرض لسبل توسيع أفق التعاون الاقتصادي وتطوير التبادل التجاري بين البلدين.

1 مارس, 2012

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل