القوات الصهيونية تحتجز 6 فلسطينيين بعد ان استقلوا حافلة للمستوطنين

15 نوفمبر, 2011 - 9:07 مساءً
القوات الصهيونية تحتجز 6 فلسطينيين بعد ان استقلوا حافلة للمستوطنين

الحدث نيوز | فلسطين المحتلة : 

إحتجزت القوات الصهيونية ستة نشطاء فلسطينيين بينهم فتاة، إضافة إلى عدد من المتضامنين الأجانب على حاجز “حزما” العسكري، قرب مستوطنة “بسغات زئيف” في القدس المحتلة، بعد أن استقلوا إحدى الحافلات الخاصة بالمستوطنين.
وكانت مجموعة من النشطاء قد نجحت في الصعود على متن حافلة للمستوطنين قرب المستوطنة القريبة من مدينة رام الله، ضمن حملة أطلقها ناشطون فلسطينيون ومتضامنون أجانب، لمناهضة العنصرية التي تمارسها إسرائيل بحق الفلسطينيين في الضفة.
وأوضحت الناشطة الفلسطينية هويدا عراف والتي كانت من بين من استقلوا الحافلة أن “هدف الحملة يأتي لإظهار حجم السياسة العنصرية التي تمارس ضد أبناء شعبنا، ولنقل رسالة لدول العالم حول ما يعانيه المواطنون الفلسطينيون في ظل الاحتلال”.
وأوضحت أن “المشاركين في الحملة نشطاء فلسطينيون وبعض الأجانب ممن يؤمنون بالمقاومة الشعبية السلمية، ودورها الكبير في مناهضة الاحتلال ومستوطنيه”، مشيرة إلى “إدراك المشاركين لحجم الخطورة التي ستواجههم عند ركوب الحافلة، ومع ذلك أصروا على ذلك لتحقيق أهداف حملتهم”.
وطالبت عراف الشركات العالمية، التي تتعامل مع المستوطنات الإسرائيلية، إلى مقاطعتها، “وألا يكونوا شركاء للاحتلال ومستوطنيه في الاستمرار بسلب حقوق الشعب الفلسطيني”. وأكد النشطاء “أنهم سيتحدون الاحتلال بركوب حافلات إسرائيلية، مستلهمين التكتيك النضالي الذي طبقه الأميركيون الأفارقة لفضح النظام العنصري في بعض الولايات الأميركية في الستينيات”، مشددين على خصوصية نضال الشعب الفلسطيني وأهدافه، وأهمها الحرية والعدالة وتقرير المصير وعودة اللاجئين إلى ديارهم التي شردوا منها”.
وأوضحوا أن “هذه التظاهرة السلمية تعبر عن رفضنا القاطع لوجود الكيان الاستعماري غير الشرعي على أراضينا الفلسطينية، ولجميع ممارساته من سياسات (الأبارتهايد) وانتهاكات حقوق الإنسان، والسيطرة على الأرض والجدار”.

15 نوفمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل