موقع الحدث نيوز

أبو الغيط: الفيدرالية هي الحل لإنقاذ سوريا

جدد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، تأييده لإنشاء نظام فيدرالي في سوريا، إنقاذاً لوحدة البلاد ومؤسساتها وتمثيل كل السوريين فيها، فيما اعتبر “حزب الله” اللبناني أنه “لا آفاق للحلول السياسية في سوريا”.

ورد أبو الغيط، في حديث مع جريدة “الحياة”، خلال مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة للمرة الأولى منذ اختياره أميناً عاماً، أسباب هامشية دور الجامعة في الملف السوري إلى وجود “انقسامات عربية”.

وقال أبو الغيط، إن “إحالة الأزمة السورية على مجلس الأمن حصرت البحث فيها بين الدولتين العظميين الولايات المتحدة وروسيا. وأضاف: “أعطني قوة جوية كي أستطيع أن أتحرك، في الأزمة السورية، للتدخل وفصل الأطراف وفرض وقف إطلاق النار”.

واعتبر أن الجامعة “مجردة” من وسائل الضغط على غرار مجلس الأمن القادر على فرض إجراءات تحت الفصل السابع، وهو ما يحصر دورها بإصدار الإدانات وإجراء المشاورات مع الأطراف المعنية وحسب، مؤكداً أن “ضعف الاتصالات بين الجامعة والمعارضة السورية، سببه الأخيرة التي لم تتحرك في هذا الإطار”.

من جهة أخرى، نقلت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، عن “حزب الله” قولها، يوم الثلاثاء، إنه “لا توجد آفاق للحلول السياسية في سوريا وإن الصراع يزداد تعقيداً مع تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وروسيا.

ونسبت الصحيفة إلى الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصر الله، قوله “لا آفاق للحلول السياسية.. والكلمة الفصل للميدان”، وأضاف “الوضع يزداد تعقيداً خصوصاً بعد التوتر الأمريكي الروسي واستمرار أزمة الثقة بين الطرفين”.