مؤسسة بحث أميركية توصي إدارة الولايات المتحدة بتوفير وطن بديل للأقباط مثل لبنان

16 نوفمبر, 2011 - 6:26 مساءً
مؤسسة بحث أميركية توصي إدارة الولايات المتحدة بتوفير وطن بديل للأقباط مثل لبنان

الحدث نيوز | بيروت : 

في تطور خطير أوصت مؤسسة “راند” البحثية الأميركية العريقة في دراسة لها عن أوضاع المسيحيين بدول الشرق الأوسط، بتوفير “وطن قومي بديل لأقباط مصر”.

وأشارت المؤسسة في الدراسة المنشورة على موقعها الالكتروني أنه “في حال وقوع حرب بين إيران وإسرائيل، وسيطرة إيران على المنطقة سيتحول الشرق الأوسط كله إلى شرق إسلامي أصولي متطرف، وفي هذه الحالة لن يكون هناك مكان للمسيحيين في دول الشرق الأوسط ولا مكان للأقباط في مصر”.

وقدمت الدراسة اقتراحات محددة لأماكن يمكن أن تستوعب المسيحيين في الشرق منها، إخلاء دولة لبنان لهم، أو إقامة دولة للمسيحيين في سيناء، أو في واحة سيوة.

ورأت دراسة مؤسسة “راند” أن “على الإدارة الأميركية البدء في البحث عن وطن بديل للأقباط، خصوصا أن المنظمة الديكتاتورية في المنطقة العربية تتساقط الواحد تلو الآخر، وهي أنظمة رغم تخلفها وديكتاتوريتها، كانت تمثل حماية من نوع ما للمسيحيين، في مقابل الجماعات الإسلامية المتطرفة، وأن ظهر المسيحيين بعد سقوطها أصبح عاريًا”.

وادعت الدراسة أن “مشكلة أقباط مصر على سبيل المثال، ليست مشكلة قوانين على الإطلاق، فالحكومات أكثر تسامحًا مع الأقباط، ولكن الخطر الأكبر هو في حالة التباعد والكراهية بين المسلمين والأقباط”.

والخطير أن مؤسسة “راند” الأميركية البحثية، غالبًا ما ترفع توصياتها إلى صانع القرار الأميركي، وتتحول إلى قرارات على أرض الواقع.

ويذكر أن مؤسسة “راند” ضاعفت من دراساتها حول منطقة الشرق الأوسط مؤخرًا، بعد أن افتتحت فرعًا لها في دولة قطر.

16 نوفمبر, 2011

إعلانات

حدث الساعة

اعلان

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل