قطر و العبودية الحديثة في الرياضة

18 نوفمبر, 2011 - 12:05 صباحًا
قطر و العبودية الحديثة في الرياضة


تلقى الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اليوم الخميس تحذيرات من نقابات عمال دولية ان مهاجرين سيعملون في كأس العالم 2022 التي تستضيفها قطر يتعرضون لظروف “عبودية حديثة”.وقال الفيفا إنه سوف يناقش الأمر مع السلطات القطرية وإن حقوق العمال في المستقبل سوف تكون ضمن المعايير التي يتم النظر فيها في ملفات استضافة كأس العالم.وقال امبيت يوسون الامين العام للاتحاد الدولي لعمال البناء لرويترز “سألنا جيروم فالك الامين العام للفيفا ما اذا كان الاتحاد يريد ان يتم بناء الاستادات بالسخرة وانتهاك حقوق العمال.”واضاف بعد اجتماع في مقر الفيفا “94 في المئة من العمال من المهاجرين الى قطر. انها عبودية حديثة.”وتابع قائلا “انهم عمال من الهند ونيبال وبنجلادش. يذهبون الى هناك ويتم احتجاز جوازات سفرهم واحيانا لا يحصلون على رواتبهم او تتأخر رواتبهم ستة أشهر ولا يتوفر لهم خيارات اخرى. إنه أمر مروع. كنت هناك، أوضاعهم المعيشية سيئة حقا.”وقال الفيفا في بيان “تم الاتفاق بين الفيفا والاتحاد الدولي لنقابات العمال على العمل بشكل مشترك على مدار الأشهر القليلة المقبلة للتعامل مع قضايا عمالية مع السلطات القطرية.”واضاف “تم الاتفاق على اضافة معايير تخص العمالة الى عروض استضافة كأس العالم مستقبلا.”

18 نوفمبر, 2011

اعلانات

حدث الساعة

سجل لتصلك أهم الأخبار

* = required field

powered by MailChimp!
خبر عاجل